فيما كانت دائرة شرشال في الموعد وبحملة تشجير بمقبرة برج النابوط: ولاية تيبازة تحيي ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960

أحيت دائرة شرشال مثلها مثل باقي دوائر الوطن نهار هذا الجمعة ذكرى مظاهرات 11 ديسمبر 1960، وسط أجواء تاريخية مثالية أشرفت عليها السلطات المحلية والأمنية وكذا مختلف الجمعيات الفاعلة، في حدث وقف فيه الصغار والكبار، وقفة ترحم على أرواح شهدائنا الأبرار، مستذكرين جرائم الإستعمار الفرنسي في حق شعب أعزل خرج مطالبا للحرية، فكان الرد بالرصاص صوب نفوس كسرت حاجز الصمت، وأعلنت رفضها لأن تكون الجزائر فرنسية.

الذكرى ال 60 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960 من ساحة الشهداء لشرشال، حضرتها السلطات المحلية على رأسها رئيس دائرة شرشال “زين الدين باكلي”، رئيس البلدية “جمال أوزغلة” ونوابه بالمجلس، رئيس مندوبية المجاهدين “بريش احمد” وبعض المجاهدين وأبناء المجاهدين والشهداء، ممثلي الأمن والدرك الوطنيين، الحماية المدنية، الكشافة الإسلامية فوج عبد الحميد ابن باديس وممثلين عن جمعيات كافل اليتيم، الإحسان، الراشيدية، صناع الحياة للتنمية الإجتماعية، صور رائعة صنعها أشبال الكشافة ككل مناسبة وطنية، تستدعي ترسيخ تاريخها في أذهان الصغار على لسان الكبار، ليرفع العلم الوطني بالنشيد استماعا وانصاتا، قبل أن يضع الجمع المحتفي بالمناسبة إكليلا من الزهور، مع قراءة الفاتحة ترحما على أرواح من سقطوا بميدان الحرية.

التوجه بعدها كان إلى مقبرة شهداء الدائرة بسيدي غيلاس، ليلتحق كل من رؤساء بلديات حجرة النص “محمد أحفير”، سيدي سميان ” باحو علي” و سيدي غيلاس “مولود ازرو” ومختلف الوجوه المعروفة بالمنطقة، أين توجه رئيس مندوبية المجاهدين “بريش احمد” بجزيل شكره للإخوة سعدون المختصان في الحدادة الفنية، بعد صناعتهما لحاملة الورود التي توضع فيها على شكل إكليل وجعلها خاصة بالمقبرة، كما نوه في كلمته المختصرة بأهمية هذا التاريخ وجرائم الإستعمار الفرنسي الغاشم، ليختتم الحدث بحملة تشجير على مستوى مقبرة برج النابوط لبلدية شرشال، وبمشاركة مميزة للسلطات المحلية، مصالح الغابات، الجمعيات في مقدمتها الكشافة الإسلامية، الحماية المدنية، فيما أكد رئيس الدائرة “زين الدين باكلي” أهمية التشجير حاليا دون ربطه بأي مناسبة، بالنظر للحرائق التي أتت مؤخرا على الغطاء النباتي، حملة بيئية التف حولها الأطفال والشباب ذكورا وإناثا، على أمل خلق فضاء أخضر يعطي نظرة جمالية للمكان.

هذا وكانت والي ولاية تيبازة “لبيبة ويناز مباركي”، قد أشرفت على الحفل الولائي للذكرى من ساحة الشهداء لبلدية تيبازة، بحضور السلطات المحلية والولائية، الأمنية والعسكرية، الأسرة الثورية وممثلين عن المجتمع المدني، وقفة تخللها استماع للنشيد الوطني ووضع إكليل من الزهور ترحما على أرواح الشهداء، وكذا كلمة تاريخية بالمناسبة تفضل بها الأمين الولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين، المجد والخلود لشهدائنا الأبرار.

سيدعلي هرواس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق