فيما ستشمل الثانية كل السكان الراغبين في ذلك: ولاية تيبازة تستعد لتلقيح 48515 شخص ضد كورونا في المرحلة الأولى

كشفت والي ولاية تيبازة خلال الندوة الصحفية التي عقدتها هذا السبت 16 جانفي لصالح الأسرة الإعلامية، بخصوص لقاح كورونا عن العديد من المستجدات التي تهمّ الرأي العام خصوصا المواطن التيبازي الذي يتابع عن كثب كل الأخبار المتداولة بخصوص هذا الموضوع الهام والحساس، كشفت، على أنّ اللجنة الخاصة بعملية تنظيم ومتابعة وتوزيع اللقاحات قد تمّ تنصيبها للإشراف على العملية.

 وقد تمّ تخصيص غرفة تبريد بمساحة تقدّر بـ 25 متر مكعب، وبدرجة حرارة ما بين 4 و8 درجات، كما تمّ تجهيز 36 مركز تلقيح عبر البلديات تحت إشراف 79 فرقة تلقيح بمجموع 298 عامل مسخّر لهاته المهمّة الكبيرة.

وفي هذا الشأن، صرّحت الوالي لبيبة ويناز وبتدخّل من مدير الصحة والسكان محمد بورحلة أنّ عملية توزيع اللقاحات ستتمّ عبر مرحلتين أساسيتين، حيث ستشمل المرحلة الأولى الطواقم الطبية البالغ عددهم 7500 شخص، وكذا كبار السن الذين تفوق أعمارهم 65 سنة، والمقدّر عددهم حسب آخر الإحصائيات بـ 21 ألف شخص، بما فيهم المقيمين بدور الرحمة البالغ عددهم 115 شخص كما تضاف إلى هذه القائمة الأسلاك النظامية بمجموع 20 ألف شخص ليصبح العدد الإجمالي في مرحلته الأولى 48515 شخص، كل هذا سيتمّ تحت إشراف لجنة تقنية وعلمية لتأتي بعدها المرحلة الثانية، والتي تشمل سكان الولاية.

وذكّر مدير الصحة أنّ عملية التلقيح ليست إجبارية وإنما اختيارية في إطار الوقائية، ويمكن لكلّ شخص فاق 18 سنة التقدّم إلى مراكز التلقيح التابعة لمقر سكناه لتلقي الجرعة. وأكّد مدير الصحة أنّ مجهودات جبارة تبذل من طرف الطواقم الطبية للسهر على السير الحسن أثناء عملية التلقيح، سبقتها حملات وتحسيسية من غرب الولاية إلى شرقها والتي من شأنها توعية المواطنين للتقدّم إلى المراكز التلقيح، والذي لا يحوز على أيّة مضاعفات عكس ما هو متداول في مواقع التواصل.

إيمان ق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: