فيما استجابت مصالح البناء والتعمير لطلباتهم ورحبت باقتراحاتهم: أشغال تهيئة رصيف مدرسة “مولود بويعقوب” بالمهام بشرشال تثير استياء الأولياء والأسرة التربوية!

أثارت أشغال تهيئة الرصيف على محيط مدرسة “،مولود بويعقوب” بالمهام في شرشال نوعا من الإستياء للأولياء والأسرة التربوية، بعدما تفاجؤوا بتوسيع الطريق على حساب الرصيف باعتباره حقا من حقوق التلاميذ، وتواجد المدخل الرئيسي للمدرسة بواجهة مستعملي السيارات، يستدعي تجسيد مبدأ الأمان والإطمئنان، حفاظا على صحة وسلامة المتمدرسين الصغار، والأخذ بعين الإعتبار علو أرصفة هذه المؤسسة عند مدخلها…إضافة إلى منحدر، ما يستحيل على التلميذ الولوج للرصيف إلا بعد المرور بالمسلك الخاص بمستعملي السيارات….!!، الأمر الذي دفع ببعض الأولياء للتحرك بكثير من الإصرار على إعادة النظر في القرار.

مشروع إعادة تهيئة حي المهام بشرشال لمصالح البناء والتعمير لولاية تيبازة، والذي انطلق مؤخرا بهدف إعطاء نظرة جمالية لهذا المجمع السكني المعروف بكثافته السكانية، قبل أن تدرك ذات المصالح بمعية مكتب الدراسات نهار هذا الثلاثاء 26 جانفي، أن الأسرة التربوية والأولياء كانوا على حق!، فلم تتردد في الإستجابة لمطلبها القاضي بإعادة الرصيف لما كان عليه لابعاد التلاميذ عن الطريق، ورحبت باقتراحهم الداعي لربط رصيفي المدخل الرئيسي للمدرسة بسلالم تسهل دخول وخروج الأطفال من مؤسستهم التربوية، لتبقى السلطات المحلية بعد هذه الأشغال مطالبة ببناء جزء آخر من جدارها الخارجي، ليكون عاليا أكثر وحاميا لممتلكاتها.

سيدعلي.ه‍

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: