الساحة العمومية بشرشال كانت المحطة ما قبل الأخيرة: المديرية الولائية للتجارة تنظّم أياما وطنية تحسيسية للوقاية من التسمّمات الغذائية بالتنسيق مع جمعية حماية و ترقية المستهلك وبيئته لولاية تيبازة

moustahlik

تحت شعار “حذار من التسممات الغذائية” و بالتنسيق مع جمعية حماية و ترقية المستهلك و بيئته، نظمت المديرية الولائية للتجارة أياما وطنية تحسيسية للوقاية من التسممات الغذائية في الفترة الممتدة من 02 جوان إلى 10 جوان، مدينة شرشال هي المحطة قبل الأخيرة التي اختارها المشرفون على المبادرة هذا الثلاثاء 9 جوان، لتوجيه رسائل توجيهية خاصة عندما يتعلق الأمر بصحة الإنسان عموما و المستهلك خاصة، تأتي هذه العملية قبيل أيام معدودات عن شهر رمضان المبارك، أين يتطلب على المواطن الحذر أكثر أثناء اقتنائه للمواد الغذائية.

ولاية تيبازة كانت مسرحا لانطلاق هاته الأيام التوعوية بالمكتبة الرئيسية يوم 2 جوان، من خلال يوم إعلامي و تحسيسي و محاضرات من طرف الهيئات المعنية و لفائدة مختلف الفئات، ليتم التنقل بعدها إلى مدن أخرى على غرار القليعة و بوسماعيل وحجوط و احمر العين و شرشال ليستقر الختام في الأخير ببلدية الداموس كآخر محطة.

هو يوم إرشادي مميز استهدف ثقافة المستهلك الذي ترتفع ثقافته الاستهلاكية أوتوماتيكيا مع دخول الشهر الفضيل، دون مراعاة الأضرار الناجمة عن شراء مواد غذائية منتهية الصلاحية و عدم التحقق من شروط حفظها و استعمالها، الحدث تخلله توزيع لمطويات فيها نصائح و إرشادات للمتعاملين الاقتصاديين و للمستهلكين مع التركيز على سلسلة التبريد، مواطنو مدينة شرشال استجابوا كعادتهم للنداء و استفسروا المختصين في الميدان، الذين بادروهم بدورهم بالإجابة على كل سؤال لإزالة الغموض الذي خيم على أذهانهم، اللحوم و الفواكه و الخضر المعروضة على الأرصفة  حذروا منها كثيرا، دون نسيان المواد المصنوعة من الحليب و مشتقاته باعتبارها سريعة التلف.

العديد من المواطنين عبروا لشرشال نيوز عن سعادتهم بالاهتمام الذي أولته المديرية الولائية للتجارة رفقة جمعية حماية و ترقية المستهلك و كذا الأطراف المعنية بهذا الموضوع الحساس، في وقت أصبحت فيه عديد المنتوجات خالية تماما من تاريخ الإنتاج و نهاية الصلاحية.

                                                                                                       هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: