الرئيسية 5 أخبار البلديات 5 غليان وسط سكان الحي بسبب الانهيار وموسى جمّال يصرّح: “طريق عوداي ابراهيم سيصلّح في أقرب وقت ويصبح مدخلا رئيسيا لمدينة شرشال، والقرار بيد والي تيبازة”

غليان وسط سكان الحي بسبب الانهيار وموسى جمّال يصرّح: “طريق عوداي ابراهيم سيصلّح في أقرب وقت ويصبح مدخلا رئيسيا لمدينة شرشال، والقرار بيد والي تيبازة”

“اتّخذت قرار غلق الطريق قبل تحرّك بعض السكان”

“الحلّ سيكون في أقرب وقت، لكن القرار بيد الوالي”

“سكان النجد الجنوبي وسيدي يحيى وبني حبيبة (تالا ندرويش) سيستعملون طريق الأكاديمية وأشكر سلطاتها على التفهّم”

بدأ الغليان في أوساط سكان حي عوداي ابراهيم بشرشال بسبب الانهيار الذي يعرفه مدخل الحي، والذي أثار مخاوف المواطنين، خصوصا وانّه ازداد سوءا بعد تساقط الأمطار الأخيرة. سكان الحي حاولوا التعبير عن تخوّفاتهم بغلق الطريق هذا الأحد 22 جانفي ما استدعى تنقّل السلطات المحلية إلى عين المكان بحضور ممثل عن مديرية الأشغال العمومية بتيبازة.

حالة الطريق لم تعد قابلة لتأجيل اتخاذ التدابير اللازمة، ما جعل السلطات العمومية تتّخذ قرار غلقها مؤقتا للشروع في إعادة التهيئة بأقصى سرعة ممكنة، ولمعرفة تفاصيل الموضوع اتصلت شرشال نيوز برئيس البلدية موسى جمّال، الذي أكّد أنّه اتّخذ قرار غلق الطريق، وبالمقابل، سيستعمل سكان النجد الجنوبي وسيدي يحيى وبني حبيبة (تالا ندرويش) الطريق الخاص الذي يشقّ الأكاديمية العسكرية ويربطها بالمدرسة العليا للمشاة بسيدي يحيى، حيث سمحت السلطات العسكرية باستعماله للمدنيين.

ودائما حسب تصريح رئيس البلدية فإن الانهيار تسبّبت فيه أشغال مسجد الحي في بداية الأمر، حيث تدخّلت البلدية العام الفائت من ميزانيتها الخاصة وقامت ببناء حاجز حجري غير أنّ إعادة الحفر ثانية أدّى بالأمور إلى ما هي عليه الآن.

إلا أنّ مصالح التقنية  للبلدية عاودت دراسة الوضعية وخرجت بعدة اقتراحات غير أنّها تحتاج إلى وقت أطول. آخر تقرير قدّمته سلطات بلدية شرشال إلى والي تيبازة كان يوم 18 جانفي الجاري، وكان التقرير مرفوقا بالصور وملحق بمحضر مصالح الأشغال العمومية والمصالح التقنية للبلدية، مؤكّدا حسب ذات المتحدث أن الطريق تستعمله 10 آلاف نسمة وهو في حالة غلق. ما يستدعي التدخّل العاجل للوالي موسى غلاي، لإسناد المهمة إلى شركة وطنية تعيد الطريق إلى حالته الطبيعية في أقرب وقت، إلا أنّ ما يذهب إليه رئيس البلدية هو إسناد المهمة إلى الشركة الخاصة المكلّفة بانجاز الطريق الذي يربط الطريق السريع بوسط المدينة، حيث يعتبر طريق عوداي ابراهيم جزءا منه، وميزانيتُه محتواة في هذا المشروع، وتجنيب الأشغال لمرتين.

فالأمر يحتاج – دائما حسب تصريح موسى جمّال- إلى قرار من الوالي يأمر الشركة الخاصة (VSM) ببدأ أشغالها عند نقطة عوداي ابراهيم حيث يقوم المشكل، لانجازه نهائيا حيث ستصبح هذه النقطة مدخلا رئيسيا لمدينة شرشال.

كما علمت شرشال نيوز أنّ اجتماعا عُقد في ذات اليوم بمقر الدائرة، ضمّ رئيسها ورئيس البلدية وممثل مديرية الأشغال العمومية، ما استدعى بعدها تنقّل السعيد أخروف رئيس الدائرة إلى مقر الولاية للتباحث في الإجراءات التي ستُتّخذ لايجاد حلّ في أقرب وقت ممكن.

ح.خ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز