الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 برمجَتْها من ميزانيتها وستسفيد منها معظم الأحياء: بلدية شرشال تُطلق برنامج 8 ملاعب جوارية مغطاة بالعشب الاصطناعي والبداية من حي ابراهيم عوداي

برمجَتْها من ميزانيتها وستسفيد منها معظم الأحياء: بلدية شرشال تُطلق برنامج 8 ملاعب جوارية مغطاة بالعشب الاصطناعي والبداية من حي ابراهيم عوداي

sport-cherchell3

استبشر سكان حي ابراهيم عوداي خيرا صبيحة هذا الثلاثاء 22 نوفمبر لانطلاق أشغال تهيئة ملعب الحي ليصبح أول ملعب جواري في بلدية شرشال مغطى بالعشب الاصطناعي.

وقد كان سكان الحي خصوصا الشباب قد طالبوا في عدة مناسبات السلطات المحلية الالتفات إلى هذا الحي الذي اعتبروه مهملا في  رزنامة برامج السلطات المحلية، نظرا للتدهور الكبير الذي شهده، فمحيطه أصبح مرتعا للأوساخ، والنقص الفادح في الإنارة العمومية وصيانتها توحي بمكان موحش ومهجور، ما جعله يصبح مصدرا للآفات الاجتماعية بكلّ أنواعها، غير أنّ هذه الالتفاتة أعادت بعث الأمل لدى بعض شباب الحي.

كما سيكون لمكتبة الحي دور أكثر أهمية في استيعاب المواهب ومنح الفرص الثقافية لتلاميذ وطلبة الحي، حيث قامت البلدية بإعادة تهيئتها الخارجية وتجهيزها بكل المستلزمات، إذ ستوكّل مهمّة تسييرها لشباب الحي الذين انطلقوا منذ مدة في محاولات لتنظيم أنفسهم في إطار جمعوي يسمح لهم بإطلاق مبادرات تعبوية وتثقيفية لصالح أبناء الحي، حسب ما صرّح به رئيس البلدية موسى جمّال لشرشال نيوز الذي أضاف في اتصال به أنّ هذا الملعب ليس الوحيد، بل هو واحد من ثمان ملاعب جوارية بُرمجت من ميزانية البلدية، بعد الانتهاء من الأشغال ذات الأولوية خصوصا تهيئة الطرقات المهترئة.

sport-cherchell

 الملعب الجواري الثاني سيكون في حي المهام، غير أنّ أشغاله لم تنطلق بعد بسبب اعتراض بعض السكان الذين لم يهضموا بعد أهمية هذه المنشئات، حيث وقّّعوا عريضة رفض المشروع باعتبار أنّه سيمسّ من طمأنينية السكان، ويضيف رئيس البلدية أنّ الملاعب الجوارية الأخرى التي تمّت المصادقة عليها في مداولة المجلس الشعبي البلدي، والتي ينتظر بعضها تأشيرة المراقب المالي، والبعض الآخر في انتظار إعداد دفتر الشروط الخاص بها، ستمسّ عدّة أحياء من البلدية، حي راشدي (ماركادا) حيث سيقام الملعب قرب دار الزرابي، والحي الشرقي قرب الثانوية الجديدة محمد الصغير بلرباي، كما سيُحظى الملعب الجواري بالنجد الجنوبي باعادة تهيئته وتغطية جزء منه بالعشب الاصطناعي، وواحد آخر بجنب الملعب البلدي.

كما يجري البحث عن أوعية عقارية لبرمجة باقي الملاعب التي يحتويها البرنامج، حيث سيكون لها آثر بالغ في إعادة بعث الرياضة الجوارية والتنافس ما بين الأحياء الذي سيسمح باكتشاف المواهب الشبانية. ومما لا شكّ فيه أنّها ستلعب دورا تربويا مهما اذا ما تمّ استغلالها في غرس الأهداف الحقيقية للرياضة..

ح.خ

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز