الرئيسية 5 أخبار الأحياء 5 بحضور والي تيبازة موسى غلاي ورئيس الأمن الولائي سليم جاي جاي: جثمان شهيد الواجب “اسماعيل شامة” يوارى الثرى بمقبرة الحمدانية بشرشال وسط حشد غفير للمواطنين وزملاء المهنة

بحضور والي تيبازة موسى غلاي ورئيس الأمن الولائي سليم جاي جاي: جثمان شهيد الواجب “اسماعيل شامة” يوارى الثرى بمقبرة الحمدانية بشرشال وسط حشد غفير للمواطنين وزملاء المهنة

djanaza-police-el-hmdania1

وسط أجواء مهيبة ودّعت الأسرة الأمنية بولاية تيبازة ظهر هذا الثلاثاء 6 ديسمبر فقيدها الضابط “إسماعيل شامة” بمقبرة الحمدانية شرق مدينة شرشال، بعد مرحلة علاجية دامت لأكثر من أسبوعين بمصلحة الإنعاش بمستشفى المهام، نتيجة حادث مروري لم يكن رحيما بأنفاسه التي لفظها ليلة الاثنين 5 ديسمبر، خبر تلقاه أفراد عائلته وزملائه في سلك الشرطة بكثير من التحسّر والحزن، تاركا ورائه خصالا وصفته متفانيا ..متواضعا..محبا لفعل الخير.

djanaza-police-el-hmdania11

جثمان الفقيد وارى الثرى بمقبرة الحمدانية بحضور السلطات الولائية والمحلية والسلطات الأمنية بمختلف أسلاكها وكذا مواطنين، كانوا ينتظرون خروجه من المستشفى بكثير من الترقب والانتظار، ليفاجئوا برحيله موتا وللمرة الأخيرة، ليغادر ضحية لإرهاب الطرقات بعدما سارع سابقا للتحذير منه بشعار “لا تسرع عائلتك بانتظارك”…إلا أن خط الموت كان أسرع منه قدرا…

djanaza-police-el-hmdania

مراسيم تشييع جنازة الراحل “اسماعيل شامة” عرفت حضور والي الولاية “موسى غلاي” و رئيس الأمن الولائي سليم جاي جاي، أين كان في استقبالهما كل من رئيس دائرة شرشال “السعيد أخروف” و رئيس أمن الدائرة وقائد الدرك الوطني بالمنطقة، ورئيس بلدية شرشال موسى جمّال.

djanaza-police-el-hmdania3

ليتوجها بعدها صوب المقبرة تعزية لأفراد الفقيد وسط حشد غفير للمواطنين وزملاء المهنة، الذين تدفقوا من كل النواحي والأحياء المجاورة ولسان حالهم ينطق بافتقاد شخص كان عنوانه “الأخلاق والتواضع” عن عمر ناهز الـ46 عاما.

djanaza-police-el-hmdania10

صلاة الجنازة أقيمت بمسجد الهدى بالحمدانية، لينقل بعدها جثمانه إلى المقبرة على متن سيارة إسعاف تابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، مسطرين هدف دفنه جنبا لجنب رفقة والده “احمد”، الذي لم يمضِ على وفاته سوى خمسة أشهر (جويلية 2016)، في مشهد تأثّر له الجميع …داعين المولى عز وجل أن يتغمدهما برحمته الواسعة ويلهم ذويهما الصبر والسلوان.

djanaza-police-el-hmdania5

شرشال نيوز نزلت إلى مسقط رأسه بحي الكاليتوس “الحمدانية”، ورصدت ملامح الحزن والتأثّر لدى أقربائه، كيف لا والأمر يتعلق بأب لثلاثة أطفال في عمر الزهور، ليخلّف رحيله فراغا رهيبا و جرحا في نفوس زملائه وأصدقائه، إلا أنهم يدركون أن جزاء شهيد الواجب…”الجنة”…إنا لله وإنا إليه راجعون.

                                                                                                                   سيدعلي.هـ

djanaza-police-el-hmdania15

djanaza-police-el-hmdania4

djanaza-police-el-hmdania34

djanaza-police-el-hmdania2

عن شرشال نيوز

إعجاب لمتابعة جديد شرشال نيوز