دائرة القليعة تحتفل بالطبعة الأولى لعيد الحمضيات والمواطنون يتوافدون على معرض مختلف المنتوجات

عاشت الساحة العمومية لبلدية القليعة هذا الثلاثاء الخامس و العشرون ديسمبر الجاري ، على وقع إحتفالات بعيد الحمضيات بعرض مختلف أنواع هذا المنتوج الذي تزخر به ولاية تيبازة كغيرها من ولايات الوسط الأخرى، خاصة على مستوى متيجة السفلى ، مما يجعلها تصنف من بين الأوائل في إنتاج الحمضيات التي أصبح يفضلها أغلب فلاحي المنطقة على أشجار مثمرة أخرى للتكاليف غير الباهضة في أعمالها الفلاحية و تسويقها السهل نظرا لإقتناءها من طرف أغلب العائلات الجزائرية، بحسب ما أكده فلاحون مزارعون لهذا النوع من الإنتاج
إنطلاق الطبعة الأولى التي نظمتها دائرة القليعة بالتنسيق مع الجهات المعنية شارك فيها فلاحو المستثمرات الفلاحية الجماعية و الفردية بمختلف منتوجاتهم للحوامض لكل من بلديات القليعة، الشعيبة و الحطاطبة على مستوى ساحة بلدية القليعة أين تم عرض مختلف أنواع الحمضيات المنتجة بأراضي دائرة القليعة، كالكليمونتين ، التامسون ، الماندرين ، و الى غيرها…وسط إقبال جماهيري غفير من المواطنين و المواطنات الذين إستحسنوا هذه المبادرة للتعرف أكثر على مختلف أنواع الحوامض التي أكدوا بشأنها أنها كانت في متناول العائلات الجزائرية هذا العام على مستوى حافة الطرقات مقارنة بالمحلات التجارية، حيث تراوح سعر الكيلوغرام الواحد من 30 دج الى ما يفوق 100 دج و نحو 200 دج بالنسبة للنوعية في الإنتاج ، على غرار النوعيات دون بذور و أنواع أخرى من الكليمونتين التي يتم جنيها مبكرا مقارنة بالأنواع الأخرى، حيث يبدأ تسويقها في نهاية أكتوبر و بداية نوفمبر من كل سنة، الأمر الذي يمكن أغلب المواطنين من إقتناءها بأسوام مرتفعة في بداية الأمر.

محمد.ن

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: