يُعتبر الضحية الـتاسعة (09) لفيروس كورونا بالمؤسسة في ظرف 04 أيام: وفاة المخبري بمستشفى سيدي غيلاس فاروق دليل صبيحة هذا الأحد 15 نوفمبر، وعمال المؤسسة مصدمون ويعزّون عائلته

انتقل المخبري بالمؤسسة العمومية الاستشفائية لسيدي غيلاس المخبري فاروق دليل، صبيحة هذا الأحد على الساعة الخامسة صباحا، بعد أن أُصيب بفيروس كورونا.

وكانت أعراض كوفيد 19 قد ظهرت على المرحوم منذ أسبوع، ليُلزم بعطلة مرضية للبقاء في البيت دون أن يخضع للتحاليل اللازمة، خصوصا وأنّه كان يعاني من مرض آخر، إلى غاية هذا الخميس 12 نوفمبر، ليُنقل في حالة متدهورة إلى مصلحة كوفيد 19 بذات المستشفى الذي كان يشتغل فيه، إلى أن وافته المنيّة صبيحة هذا الأحد 15 نوفمبر.

وتعتبر وفاة المخبري فاروق دليل هي الوفاة التاسعة بمستشفى سيدي غيلاس منذ الخميس الفائت.

وتلقى مستخدمو المؤسسة الاستشفائية العمومية لسيدي غيلاس، فاجعة وفاة زميلهم فاروق دليل كالصاعقة، لما يُعرف عليه من هدوء وخصال حميدة، وعليه يتقدّم مستخدمو المستشفى بأصدق التعازي والمواساة لعائلة المرحوم.

كما تتقدّم أسرة شرشال نيوز بتعازيها القلبية لأسرة الفقيد، داعين الله عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان وأن يتغمد الفيد برحمته الواسعة

إنّا لله وإنا إليه راجعون

ش.ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق