يقضون وقتا طويلا بأماكن الإنتظار: سكّان الدّيانسي بشرشال يشتكون التّذبذب في وسائل النّقل

يشتكي سكّان الديانسي بشرشال مؤخّرا من التذبذب في وسائل النقل، أين باتت الحافلات التي تنشط بخط شرشال-الديانسي وصولا إلى النجد الجنوبي”، لا تغطي حاجيات المواطنين في التنقّل من مجمّعاتهم السّكنية إلى وسط المدينة، في ظل الكثافة السّكانية لهذين المجمّعين وكذا العدد القليل لهاته الحافلات، بغض النظر عن الوضعية المهترئة والقديمة لبعضها، وتغادر أماكن توقّفها ممتلئة عن آخرها، ما جعل ممثلين عن سكّان الديانسي يُقيّدون شكوى لدى مصالح البلدية والدائرة تحوز شرشال نيوز على نسخة منها….

وأشار المواطنون المشتكون من التذبذب في وسائل النقل خط الديانسي-شرشال، إلى المعاناة التي يعيشونها مرارا بأماكن الإنتظار، وعادة ما يكون لأصحاب المركبات الصغيرة فضلٌ في نقلهم، وبصعوبة كبيرة نظرا لنشاطهم غير القانوني، والعقوبات التي يتعرضون لها حالة ضبطهم من طرف عناصر الشّرطة، ظروف تنقّل صعبة لسكان حي الديانسي خاصّة عند أوقات الذروة، ونهاية وقت العمل، ما يستدعي تدخّل الجهات المعنية، وحلّها بما يرخّص للمركبات الصغيرة النشاط بنقل المواطنين، ولو تطلّب الأمر النّظر مع أصحاب الحافلات ذات ال7 مقاعد خط ما بين البلديات، والذين لا يملكون حتى مكانا خاصّا بهم، بذكريات سنوات لطالما اشتكوا فيها هذه المشكلة لدى السّلطات المحلية، والذين أبدوا استعدادا على لسان أحدهم للنشاط بخط الديانسي-شرشال، شرط تسهيل عملهم دون الدخول في صراعات مع الناقلين الحاليين المحسوبين على أيدي الأصابع، إلى حين ذلك يبقى سكان الديانسي يعانون صعوبة التنقّل بما فيهم التّلاميذ، خاصّة مساءً ووسط هذه الأجواء الباردة.

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: