يطالبون بالتعويض أو التراجع عن القرار: توقيف عمال مؤسسة أنير يرهن إنجاز ستاد شرشال في آجاله

stade-de-cherchell

المعاناة … هي عنوان رسمه مساء هذا  الاثنين عمال مؤسسة أنير بستاد شرشال ، بعد أن وصلهم خبر توقيفهم من طرف المسؤول الأول عن مؤسسة البناء هناك ، بحجة نهاية عقدهم الذي وقعوه قبل ثمانية أشهر ، و التي كانت خدعة مبرمجة لتوقيفه عن العمل حسب رأيهم ، شرشال نيوز تنقلت إلى عين المكان و استقبلت من طرف هؤلاء العمال الذين ضاقوا ذرعا من سوء المعاملة و سياسة الهروب إلى الأمام التي تنتهجها المؤسسة في حقهم ، حيث أكدوا للجريدة أن الوثائق التي قدموها لهم لتوقيعها اخبروهم بأنها خاصة بالترقية الأمر الذي بعث بالارتياح في أوساطهم ، إلا أن الرياح جرت بما لا تشتهي أنفسهم بعدما علموا البارحة أنهم خدعوا بتوقيعهم لوثائق تقضي بنهاية عقدهم مع المؤسسة ، رغم أن هناك بعض العمال من انطلق في الأشغال منذ بداية هذا المشروع ، ويطالبون بمخلفات 2008 مثلهم مثل باقي المؤسسات و تحسين ظروفهم العملية بما في ذلك الاجور حسب تصريحاتهم .

ستاد شرشال منتظر إلى أجل غير مسمى

stade-de-cherchell2

المشاكل التي تتخبط فيها مؤسسة أنير المكلفة ببناء الملعب مع عمالها ، يوحي بأن شغال هذا المشروع الذي ينتظره الجميع خاصة عشاق الرياضة في المدينة ، لن تنتهي في آجاله المحددة ، العمال كذبوا تصريحات المكلف بتسيير مصلحة الاستثمار و التجهيزات بمديرية الشبيبة و الرياضة السيد ” سفيان أبركان في تصريحه لشرشال نيوز ” أن الملعب سيسلم مع نهاية 2015 ” و هناك من ضحك كثيرا عند سماعه لهذا الخبر لان الحقيقة المرة توحي بأن ستاد شرشال منتظر إلى اجل غير مسمى .

هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: