يتواجد حاليا طريح الفراش: رجل الرّياضة بشرشال “ميلو عبد القادر” يُصارع المرض في سُكون ويناشد الجميع لدعمه

يتواجد رجل الرّياضة بشرشال “عبد القادر ميلو، مؤخّرا طريح الفراش، وذلك بمنزله الكائن بشارع سيدعلي وسط المدينة، نظرا لتعذّر وقوفه ومشيه بكل أريحية، بسبب الإصابة التي يعاني منها أسفل الظّهر (منطقة الحوض)، والتي تعرض لها في سنوات مضت قبل أن تعود مؤخّرا مع كبر سنّه لتقعده في فراشه، وعدم وجود ما يسمى ببديل الورك” Prothése De Hanche” حال دون إجراءه لعملية جراحية بمستشفى سيدي غيلاس، لتزداد وضعيته سوءً مع معاناته في تحريك يده وقدمه اليسرى، متأثّرا بارتفاع الضغط الدموي الذي قد يكون تسبب بإصابته بنوعٍ من الشّلل الجزئي…

الرئيس السابق لمولودية شرشال ومحبوب الجماهير” ميلو عبد القادر”، استقبلنا في منزله بالدّموع، بذكرياتِ نشاطات ومبادرات قادها سابقا تحت رداء الرّياضة، فكان السّبّاق لإسعاد فئة المعاقين من ذوي الهمم بالمدينة، عبر مبارياتٍ تضامنية كان الملعب البلدي شاهدا عليها، بل وجعل كرة القدم تدور بما يسعد المحتاجين من فقراء المنطقة، أين كانت شرشال نيوز الوسيلة الإعلامية الأقرب إليه دائما لتغطيتها، وصوته اليوم لإيصال صرخته ومعاناته للأسرة الرياضية عامةً والجماهير الشرشالية والسّلطات، قصد مرافقته ودعمه لإنجاح إجرائه لعملية جراحية تعيد وتسوق الحركة إلى قدميه، متحسّرا لتواجده اليوم وحيدا بين بعض الأوفياء ممن يسألون عنه ويزورونه ويتكفّلون بانشغالاته وحاجياته، وهو طريح الفراش بمنزل يقع في الطابق الأخير، عبر سلالم ضيّقة يصعب على الصحيح أن يسلكها فكيف به وهو بهذه الإعاقة…

في ظل هذه الظّروف، لم يجد “ميلو عبد القادر” عدوّا أكثر من صحّته، وهو يشاهد قدماه عاجزتان عن الحركة، بعد سنوات داعب بهما الكرة لاعبا بألوان المولودية المحلية، وما ألمّ به اليوم كان خارجا عن السيطرة، عجز في الحركة وضعف في النظر، وبينهما ترقّبٌ بالإلتفاف حوله وردّ الجميل إليه بمساعدته ودعمه لإجراء عملية جراحية، تعيد الحياة إليه عبر قدميه، وبقاءه على هذه الحالة قد يؤزّم وضعيته الصحية أكثر، وإن كان بعض الأوفياء من أبناء مدينة شرشال، دوما بجانبه للتخفيف عنه والرّفع من معنوياته، وهو ما رصدناه في لقائنا معه نهار هذا الخميس 19 جانفي، ليبقى “ميلو عبد القادر” يصارع المرض في سكون، وكلّه أمل في عودة الحركة لقدميه ويده اليسرى، ويعود معها للقاء الأحبة والأصدقاء، فكل الشفاء إن شاء الله لرجل الرياضة بشرشال “ميلو”، وكل الدّعوات له بالصحة والعافية.

سيدعلي هرواس

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: