يترقّبون الفرج منذ سبتمبر 2019: المستفيدون من حصة 300 مسكن بمسلمون يعتصمون نهارا وليلا أمام مقر البلدية ويطالبون والي تيبازة استدراك وعودها

نفد الصبر لدى المستفيدين من حصة 300 مسكن عمومي ايجاري ببلدية مسلمون فخرجوا صبيحة هذا الثلاثاء 09 مارس في اعتصام يريدونه مفتوحا حتى تستجيب والي تيبازة لبيبة ويناز مباركي إلى مطلبهم القاضي بتسليمهم مفاتيحهم المنتظرة منذ سبتمبر 2019، تاريخ الإعلان عن أسماء المستفيدين.

وسبق للمستفيدين أن احتجوا مرارا وتكرارا منذ ما يقارب السنة، بمقر البلدية ثم مقر الدائرة، لينقلوا احتجاجهم إلى مقر الولاية شهر سبتمبر الماضي، حيث قدّم رئيس الديوان آنذاك وعودا نيابة عن الوالي بحل أزمتهم قبل نهاية سنة 2020، غير أنّ الأزمة لا تزال عالقة إلى يومنا هذا، ما جعل المعنيون يقرّرون العودة إلى الاحتجاج بالاعتصام عند مقر البلدية، طيلة نهار هذا الثلاثاء 09 مارس، وأصرّ العشرات منهم على المبيت بذات المكان، مهدّدين بتصعيد شكل الاحتجاج في حال عدم الاستجابة لمطلبهم في أقرب وقت.

ش.ن

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق