وسط حضور مميّز لطلبة مركز التّكوين المهني لسيدي غيلاس: دائرة شرشال تُحيّي الذّكرى ال66 ليوم الطّالب

أحيت دائرة شرشال مثلها مثل باقي دوائر الوطن نهار هذا الخميس 19 ماي، ذكرى اليوم الوطني للطالب، وبشعار “طلاب الجزائر…وفاء وتجديد”، أين عرفت ساحة الشهداء لبلدية شرشال، حضورا محتشما للمحتفين بهذه المناسبة الوطنية، والتي اقتصر الحضور فيها فقط على السّلطات المحلية ممثلة في رئيسي الدائرة والبلدية”زين الدين باكلي” و”خالد عبدي” على التوالي، الأمين العام “حسين بحير”، الأسرة الثورية على رأسها رئيس مندوبية المجاهدين “بريش احمد”، أمن الدائرة والحماية المدنية، مدير مركز التكوين المهني لسيدي غيلاس”حمود لواكد”،”رشيد شبيلي” عن متقاعدي الجيش الوطني الشعبي، و”محمد رحمون” ممثلا لفدرالية أولياء التلاميذ، الكشافة الإسلامية، والشيخين “محمد جنادي” والشيخ سليمان عن أئمة مساجد المدينة…

وتواصل حدث إحياء اليوم الوطني للطالب بمقبرة شهداء الدائرة بسيدي غيلاس، بالتحاق رؤساء بلديات حجرة النص “حسان بال”، سيدي سميان” خروبي مخطار”، وسيدي غيلاس “سمير حمداني”، والجديد هذه المرّة، هو التواجد القوي لمركز التكوين المهني” موسى شماين” بسيدي غيلاس، من خلال طلبته الحاضرين للوقوف وقفة ترحّم على أبطال الجزائر الشهداء، رفقة المدير “حمود لواكد”، والذي نال بدوره على لسان رئيس مندوبية المجاهدين” بريش احمد” الثّناء والتّقدير، لتواجده الدائم ووفائه للمناسبات الوطنية خاصّة في هذه الذكرى المتوافقة مع يوم الطالب، معبّرا عن تحسّره الشّديد لعدم إعطاء الأسرة التربوية، الأهمية لهذه المناسبة المخلّدة لتضحيات الطلبة الجزائريّين في كفاحهم للإستعمار الفرنسي، موجّها شكره لحضور مدير متوسطة يمينة عوداي “مكي غالم” ككل مرة، مختتما حديثه بالدّعوة للحفاظ على الجزائر وأمنها واستقرارها، فيما ألقى الشيخ “محمد جنادي” كلمة عرّج فيها عن بطولات الطلبة إبّان الثورة التّحريرية، عندما تركوا مقاعد الدّراسة والتحقوا بالجبال رافعين راية الإستقلال، فرحم الله شهدائنا الأبرار وأسكنهم فسيح جنانه.

سيدعلي. ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: