وزير الموارد المائية: استلام سد كاف الدير بالداموس خلال سنة 2014 ، ومخطط لتوفير الماء في ولاية تيبازة 24/24 ساعة

damousbarage

أعلن وزير الموارد المائية حسين نسيب هذا الأحد أنه سيتم استلام سد كاف الدير الواقع بالداموس على بعد 125 كلم غربي تيبازة خلال الثلاثي الثالث من السنة الجارية.

و أعرب الوزير نسيب لدى وقوفه على وتيرة أشغال هذا المشروع “الضخم” عن ارتياحه لنسبة تقدم أشغاله التي وصلت 84 بالمائة معتبرا أن هذا الأخير “سيفتح أفاقا واسعة بتيبازة و الولايات المجاورة لها”.

و أوضح نسيب بخصوص أهمية المشروع أنه “سيعطي دعما كبيرا سواء لمياه الشرب أو تلك المستعملة في السقي” مبرزا “مساهمته في تأمين 10 بلديات من ولاية تيبازة بهذه المادة الحيوية إلى جانب تموين 06 بلديات بولايتي عين الدفلى و الشلف”.

و تقدر طاقة تعبئة هذا المشروع الذي انطلقت أشغاله سنة 2006 بغلاف مالي قدر بأكثر من 22 مليار دج ب 125 مليون متر مكعب منها 14.5 مليون م3 ستخصص لفائدة 12 منطقة توسع سياحي بالناحية الغربية لتيبازة.

كما دعا الوزير القائمين على القطاع إلى ضرورة إعداد مخطط توجيهي دقيق من أجل تزويد ولاية تيبازة بالماء الشروب 24 ساعة على 24 ساعة في أفاق 2015.

وجدد الوزير التذكير بمناسبة زيارة عمل قادته إلى مشاريع قطاعه بالولاية أن تحقيق هذا الهدف يقتضي على مسؤولي القطاع محليا رفع التحدي وفق نظرة واضحة المعالم.

وأكد في السياق أن الدولة مستعدة لتوفير كل الإمكانيات المالية من أجل بلوغ الهدف داعيا السلطات المحلية إلى التفكير جديا في مشاريع تندرج في إطار المخطط الخماسي المقبل 2015/2019.

ويتعلق الأمر -حسب الوزير الذي تابع عرض حول واقع و آفاق القطاع بالولاية- بتجنيد الموارد المائية الضرورية و إنجاز الهياكل القاعدية من شبكات و قنوات تحويل المياه في الوقت المحدد استعدادا لتشغيل محطة الضخ لسيدي اعمر و سد كاف الدير بأقصى غرب الولاية بالداموس.

وأضاف نسيب أن استراتيجية القطاع تهدف أساسا إلى تأمين الولاية بهذه المادة الحيوية من خلال ثلاثة عمليات مهمة تتعلق بازدواجية القنوات ما بين محطة فوكة لضخ المياه و تيبازة المدينة و ربط أحد محطات الضخ بالعاصمة بالخزان الكبير بفوكة.

وتوقع الوزير بلوغ نسبة تغطية الولاية بالمياه الشروب الـ80 بالمائة نهاية السنة الجارية معربا في هذا السياق عن ارتياحه بخصوص طاقة انتاج الموارد المائية التي انتقلت من 65 ألف متر مكعب إلى 180 ألف م3 في ظرف سنة بفضل عدد من المشاريع دخلت مؤخرا الخدمة بالولاية.

وكشف بالمناسبة عن استثمارات كبيرة أخرى انطلقت لرفع طاقة الإنتاج و تحسين شبكة التوزيع و ترقية طاقات التسيير مشددا على وضع خطة من أجل القضاء على مشكلة ندرة المياه بالمناطق الغربية و الريفية و الجبلية قبل نهاية السنة الجارية.

واج
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه:
Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google