وزير البريد و المواصلات يصرّح في زيارة قادته الى كل من تيبازة، قوراية، مسلمون و عين تقورايت: “فك العزلة على مناطق الظل من أولوياتنا و تعميم الجيل الرابع ستكون قبل نهاية السنة”

حلّ هذا الاثنين 1 مارس ، وزير البريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية بولاية،ابراهيم بومزار ، في زيارة تفقدية قادته إلى عديد المشاريع التابعة لقطاعه في شقيه الاتصالي و البريدي، حيث استقبلته بمقر الولاية والي تيبازة لبيبة ويناز مباركي رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي رشيد كوراد وأطارات الولاية والسلطات المحلية.

بداية الزيارة كانت بمشاركة الحماية المدنية في إحياء يومها العالمي، حيث تنقّل الوفد الوزاري إلى مقر الوحدة الرئيسية للحماية المدنية، أين حضر الوفد مراسيم انطلاق احتفالات إحياء هذا اليوم رفقة القيادة الولائية للحماية المدنية، حيث قدّمت شروحات وعروض لمختلف الفرق التي تشكّل الحماية المدنية بولاية تيبازة.

زيارة الوزير التي كانت ترتكز منذ انطلاقها على فك العزلة سواء في ميدان الاتصال أو البريد بمناطق الظل ، حيث استهل معاينته بالاستماع الى عرض قدمه المدير الولائي للبريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية حول وضعية القطاع كشف من خلاله عن مجموع المراكز البريدية المقدرة عددها ب 72 مكتبا بريديا و واحد متنقل و هنا دعا الوزير الى ضرورة تحسين الخدمات البريدية للمواطنين و تعميم وسائل الدفع الالكتروني ، لاسيما ما تعلق بنهائيات الدفع الالكتروني و توزيعها على التجار من اجل تسهيل المواطنين اجراء مختلف معاملاتهم التجارية .

كما كانت للوزير محطة بحي 500 مسكن lpp اين تفقد مشروع استفادة الحي من عملية ربط بشبكة الألياف البصرية ذات التدفق العالي حتى للمنزل ، حيث مست العملية في اولى مراحلها مجموع 220 مسكن على ان تنتهي العملية مباشرة بعد الانتهاء من مشروع انجاز السكنات ، و أكد الوزير بالمناسبة سرعة تدفق الانترنيت اصبحت ضرورة حتمية يفرضها الواقع المعاش اذ تعمد الوزارة على رفع نسبة التدفق من 2 ميغا إلى 4 ميغا ، و في هذا الصدد كشف الوزير خلال تصريحاته ، ان مليوني زبون استفادوا من هذه الخدمة على ان تتواصل العملية عبر ربوع الوطن قبل نهاية السنة، بالمقابل دعا المتعاملين الاقتصاديين خلال تنقله الى منطة السرحانة لزيارة موقع انجاز نظام الجيل الرابع لفائدة 488 نسمة ، دعا الى مراجعة الاسعار المتعلقة بالتدفق العالي و انتهاج سياسة تتماشى مع القدرة الشرائية للزبون خاصة الراغبين في منحهم 100 ميغا تدفق ، و في هذا الصدد تعمل مؤسسة إتصالات الجزائر على إحداث توازن بين تقديم خدمة عمومية للمواطنين و تحقيق الربح التجاري للشركة.

وزير البريد واصل زيارته ببلدية قوراية أين قام بمعاينة مكتب بريد واد السبت بعد استلام اشغال التهيئة و كذا زيارة موقع انجاز نظام الجيل الرابع لتغطية اكثر من 6 مناطق ظل لفائدة 3975 نسمة على غرار قرى الحوش ، مهابا و غيرها ، بالمناسبة طالب الوزير من المتعاملين تقاسم البنية التحتية لا سيما فيما يتعلق بالأرضيات المتوفرة من اجل توفير محطات للهواتف النقالة و العمل بالتنسيق مع مختلف المديربات وفق إستراتيجية طويلة المدى .

بلدية مسلمون ايضا كانت ضمن محطات الوزير حيث شملت زيارة موقع ربط حي بوحريز (منطقة ظل) بشبكة الهاتف النقال موبيليس من اجل فك العزلة عن المنطقة لاسيما بالابتدائية التي كانت تعاني الامرين جراء غياب شبكة الهاتف النقال و ان كانت ضعيفة مثلما اشار إليها الوزير الذي عبر عن اسفه ازاء رزنامة الجيل الرابع الذي اعتبرها بطيئة ، اذ ان اغلب الولايات تعاني من نسبة تغطية ضئيلة حيث لا تتعدى نسبة 30% بولاية تيبازة ، و في هذا السياق ، دعا سلطة الضبط الى تسريع رزنامة التدفق العالي بالجيل الرابع بعد ان اصبحت لا تستجيب لتطلعات المواطنين .
ليختتم زيارته بزيارة مكتب بريد عين تاقورايت بعد استلام اشغال التهيئة أين صرح بالمناسبة ان 90 % من المعاملات التجارية عبر أجهزة الدفع الالكتروني تمر عبر قطاع بريد الجزائر .

 

ايمان ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: