وزيرة الثقافة والفنون تُعين ابن مدينة شرشال “محمد شريف حمزة” مديرا جديدا للمدرسة الوطنية العليا لحفظ الممتلكات الثقافية وترميمها بتيبازة

أشرفت وزيرة الثقافة والفنون “مليكة بن دودة” نهار هذا الأحد 27 ديسمبر بولاية تيبازة، على تنصيب عشرة باحثين في الآثار من حملة شهادات الدكتوراه في المركز الوطني للبحث في علم الآثار، وكذا تعيين إبن مدينة شرشال البروفيسور وأستاذ التعليم العالي بمعهد علم الآثار “محمد شريف حمزة”، مديرا جديدا للمدرسة الوطنية العليا لحفظ الممتلكات الثقافية وترميمها بتيبازة، في حدث أثلج صدور سكان العاصمة القيصرية شرشال، بإعتباره واحدا من أبنائها النجباء وإطاراتها ومثقفيها، فلطالما شرفها والجزائر في الميدان بأبحاثه، مؤكدا تفوّقه بامتياز في تخصّصه، وسعيه جاهدا لتطوير القطاع محليا ووطنيا وحتى عالميا، أين صال وجال عدة مناطق بحثا في مجال الحفريات والترميم، حملات صيانة وغيرها…

مفخرة شرشال البروفيسور بجامعة الجزائر 2 ” محمد شريف حمزة”، تشرّف مطلع الأسبوع الجاري بتعيينه مديرا جديدا للمدرسة الوطنية العليا لحفظ الممتلكات الثقافية وترميمها بتيبازة، شخصية نشطة وبارزة تقلّدت عدة مسؤوليات بكثير من التفوّق والنجاحات، الأمر الذي جعله ينال ثقة وزيرة الثقافة والفنون” مليكة بن دودة”. كما يعتبر أحد أبرز أعضاء جمعية حصن شرشال التاريخية، وكان له دور في وقف أشغال جدار “مركز الإطفاء” بالواجهة البحرية مؤخرا على طريق الميناء، حين استعرض الموقع الأثري الموجود بمحيطها هناك، داعيا بالمناسبة للحفاظ عليه وعلى طابعه الأثري.

ويبقى تعيين “محمد الشريف حمزة” على رأس المدرسة الوطنية العليا لحفظ الممتلكات الثقافية وترميمها بتيبازة، قرارا صائبا بشعار “الرجل المناسب في المكان المناسب”، فألف مبروك لإبن مدينة شرشال، مع تمنيات أسرة شرشال نيوز له بمزيد النجاح والتوفيق.

سيدعلي.ه‍

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: