والدها والنقل قد يُعيقان مواصلتها للدراسة: مفتش إدارة المدارس الإبتدائية لمقاطعة شرشال يؤكّد تحويل التلميذة “ت.سعاد” إلى مدرسة “إخيضر ابراهيم” بسيدي سميان

أكّد مفتش إدارة المدارس الإبتدائية لمقاطعة شرشال “جيلالي بلعباس”، في حديثه لشرشال نيوز حول قضية التلميذة ” ت.سعاد” بإعلالن أعالي سيدي غيلاس، أنه سعى جاهدا رفقة ممثلي فدرالية أولياء التلاميذ إلى إقناع والدها بالسماح لها بالعودة لمقاعد الدراسة دون جدوى!، رافضا بما فيها القرار الهام الذي اتخذته مصالح مديرية التربية لولاية تيبازة في حقها، والذي يسمح بتحويلها للمدرسة المحاذية للمتوسطة بسيدي سميان، على تستفيد من الداخلية بهذه الإكمالية أسبوعيا ومن النقل المدرسي الخاص بتلاميذ المتوسط، في وقت يستحيل الإستمرار في تدريسها لوحدها، بحكم حاجة التلميذة للإحتكاك بباقي الزملاء، وأهمية ذلك حسبه في الإندماج والتنشئة الإجتماعية للمتمدرسة وتكوين شخصيتها مستقبلا….

هذا وتتحمّل السلطات المحلية لبلدية سيدي غيلاس مسؤولية ما حدث لمدرسة الإخوة بڨراد بإعلالن من تخريب ولامبالاة، والمطالبة على لسانه بالتحرك للحفاظ على ما تبقى من مرافقها واستغلالها في مؤسسات تربوية أخرى.

وحتى لا تضيع وحفاظا على الوضعية الإدارية السليمة للتلميذة يضيف مفتش إدارة المدارس الإبتدائية بشرشال، أن مصلحة الدراسات والإمتحانات بمديرية التربية بالتنسيق مع المفتشية، قررت تحويلها إلى مدرسة “إخيضر إبراهيم” باعتبارها الأقرب من إقامتها، وبهذا تكون الجهات الوصية قد ضمنت المقعد البيداغوجي للتلميذة “ت.سعاد”، فيما يبقى فقط مشكل النقل بالنسبة إليها، والواجب حله سريعا قبل شهر من الآن لتجنب شطبها والتحاقها بأختها الكبرى مبكرا.

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: