ناشدوا مديرية الشؤون الدينية والأوقاف اتخاذ الاجراءات اللازمة: رواد مسجد النور بحجرة النص ينتفضون ضد الإمام ويغادرون دون أداء صلاة الجمعة

عاش مسجد النور بحجرة النص، في أول صلاة جمعة بعد انقطاع دام أشهر، أجواء مختلفة عن تلك التي عاشتها مساجد الولاية والوطن حيث عمّتها فرحة المصليّن بإعادة فتح المساجد لصلاة الجمعة بعد غلق فرضه وباء كورونا. بينما خيّمت أجواء من القلق والتوتّر بالمسجد الوحيد في هذه البلدية المعروفة بالهدوء والسكينة.

وأجمع رواد مسجد النور بحجرة النص، أنّ تصرّفات الإمام أدّت إلى خلق أجواء القلق، فبدل الإسراع في أداء خطبتي الجمعة وإقامة الصلاة، وفق ما تقتضيه الإجراءت الصحية الوقائية في الظروف الخاصة، ظلّ لمدة طويلة في مقصروته دون أي مبرّر للاطالة، سوى عملية استفزاز للمصلين حسب تصريحات العديد من الحاضرين، ما جعل الكثير من المصلين ينتفضون ويغادرون المسجد، في أجواء سادتها الفوضى، اضطرّت مصالح الدرك الوطني أن تتدخّل لتهدئة الأجواء.

وأكّدت مصادر متطابقة لشرشال نيوز، أنّه سبق لهذا الإمام أن سلك سلوكات مماثلة، أدّت في كل مرة إلى خلق أجواء بعيدة عن الدور المنوط ببيت من بيوت الله. علما أنّه غاب عن المسجد طيلة أشهر الغلق ليعود هذا الجمعة بطريقة استفزازية جعلت المصلين يغادرون المسجد دون أداء صلاة الجمعة ولأول مرّة بعد أشهر طويلة.

ويناشد رواد مسجد الفتح بحجرة النص والكثير من مواطني البلدية، مديريةَ الشؤون الدينية والأوقاف لولاية تيبازة، التدخّل لاتخاذ الإجراءات الضرورية ضد هذا الإمام، الذي يرون أنّه لا تتوفّر فيه شروط الإمامة، حسب تصريحات العديد منهم، وكذا مصادر أخرى حسنة الإطلاع، واستبداله بإمام آخر في أقرب وقت.

ش.ن

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: