مولودية شرشال تضمن رسميا تأهلها إلى الدور الجهوي الثاني باكتساحها لاتحاد القليعة بثمانية أهداف نظيفة

msc_r2

جددت مولودية شرشال فوزها على اتحاد القليعة أمسية هذا الجمعة 17 افريل بثمانية أهداف نظيفة، على أرضية الملعب البلدي بشرشال، الموقعة وكأنها مباراة في كرة اليد نظرا للنتيجة العريضة التي سجلها ممثلو الكرة الشرشالية، لتضمن رسميا تأهلها إلى الدور الجهوي الثاني برصيد 71 نقطة و بإحصائيات منطقية قدرت بـ80 هدف توافقت مع الأداء الراقي للفريق، التاريخ الكروي المحلي فتح قلبه مرة أخرى للمولودية، ليكتب مجدا آخر و بأقدام أخرى ستقدم الكثير لأعرق فريق بشرشال.

موقعة اتحاد القليعة شهدت غياب قطعتين أساسيتين في وسط الميدان “جنادي نذير” و خط الدفاع “خالد عربوش” بداعي الإصابة، إلا أن المدرب المحنك “شنعة بوعلام” وجد الخلطة السحرية المناسبة لترويض الضيوف، و تكريمهم بمهرجان من الأهداف رغم الفراغ الكبير الذي تركته بعض الغيابات، الهجوم الكاسح للمولودية عرف نشوته عند الدقيقة التاسعة عن طريق المهاجم “عبدو سيدعلي” بعد انفراده بحارس الخصم، حدود منطقة جزاء اتحاد القليعة تحولت بعد الهدف الأول إلى منطقة لافتتاح شهية الأهداف، وهذا ما جسده “حمون العربي” بتوقيعه لهدفين في الدقيقتين 15 و 30 لينتهي الشوط الأول على سمفونية عزفت بأنغام موسيقية ثلاث.

إحداثيات التغيير بدأت مع بداية الشوط الثاني الذي أراده الضيوف من اجل تضميد الجراح و الخروج بأقل الأضرار، أما “شنعة بوعلام” فأراده فرصة لدفع أوراق جديدة كانت في الاحتياط تنتظر التفاتة صغيرة و هذا ما كان بالتحديد، “شابني محمد” تمكن من معانقة شباك اتحاد القليعة منذ الدقيقة الثانية من عمر الشوط الأول، ليضيف بعدها “عبدو سيدعلي” هدفه الشخصي الثاني في هاته المباراة بعد تنفيذه لمخالفة بنجاح.

تغييرات المولودية انحصرت على إراحة كل من “عبدو سيدعلي” و “حمون العربي” و إقحام الثنائي “بدونية ابراهيم” و حليم قهري”، هذا الأخير كان عند حسن ضن مدربه لسجل الهدف السادس لفريقه بعد اقل من دقيقة منذ دخوله في الدقيقة 14، ليؤكد علو كعبه مجددا بهدف سابع برأسية باغتت دفاع اتحاد القليعة، ولان المباريات ذات الأداء الراقي تحتاج إلى هدف يكون مسكا يفوح في الميدان، تعرض المهاجم “بدونية ابراهيم” لعرقلة من طرف حارس الخصم تحصل إثرها على ركلة جزاء نفذها شخصيا بإحكام، معلنا تأهل المولودية الرسمي و النهائي للدور الجهوي الثاني قبل جولتين عن الختام، ليفترق الفريقان على وقع نتيجة ثقيلة كانت لتكون أثقل لولا وقوف الحظ إلى جانب الفريق الضيف، و يذكر ان لاعبي مولودية شرشال احتفلوا بطريقة هستيرية في غرف تغيير الملابس بعد هذه النتيجة العريضة التي تعتبر أثقل نتيجة حققها حاليا.

        رئيس مولودية شرشال لكرة القدم يشكر كل من ساهم في هذا التأهل على رأسهم رئيس البلدية

كعادته اغتنم رئيس مولودية شرشال لكرة القدم السيد “ميلو عبد القادر” ليوجه رسالة شكر إلى كل من ساهم من قريب أو من بعيد في هذا التأهل، “هناك أشخاص يتحدثون بأن الفضل يعود إليهم في التأهل، و لكن هذا النجاح لا يقتصر على أناس معنيين و لكن الكل ساهم خاصة رئيس بلدية شرشال السيد موسى جمال الذي وفى بوعوده تجاه الفريق”.

                                                                                                       هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: