مندوبية المجاهدين بشرشال تنظم جمعية عامة لتقييم السداسي الأول لهذا العام و تكرّم العديد من مجاهدي المدينة

moudjahidine2

تقييما للسداسي الأول منذ بداية العام، نظمت منظمة المجاهدين بشرشال وتحت إشراف مندوب الدائرة السيد “أحمد بريش”، جمعية عامة حضرها كل من مدير المجاهدين لولاية تيبازة السيد “إلياس سيكوش” و الأمين الولائي السيد “بوعلي عبد القادر”، و مندوب ناحية بوسماعيل بالإضافة إلى أمين قسمة خميستي و مندوب ناحية المجاهدين بمناصر، الحدث كذلك عرف حضور العديد من المجاهدين الذين لبوا نداء الثورة سابقا و لو يتهاونوا في تلبية نداء المنظمة لتقييم السداسي الأول منذ مطلع العام الحالي.

moudjahidine

البداية كانت بالحديث عن تاريخ دائرة شرشال و ذكر أهم النشاطات التي قامت بها المنظمة خلال هذا السداسي، واغتنام فرصة وجود المجاهدين لتناول جوانبهم الاجتماعية كالسكن والجانب الصحي و زيارة المقعدين منهم.

      رئيس المندوبية بشرشال السيد “بريش أمحمد” يركز على ضرورة البحث عن تاريخ المجاهدين الغير معروفين في المنطقة

moudjahidine3

في مداخلة ألقاها رئيس مندوبية المجاهدين بشرشال السيد “أحمد بريش”، ركز على ضرورة البحث عن تاريخ المجاهدين الغير المعروفين حاليا في المنطقة بالصوت و الصورة، و دعى كل مجاهد يعرف زميل له أن يتقدم إلى المندوبية و يقدم تاريخه وكل المعلومات عن زميله، حيث وصف كاتم التاريخ بالآثم “نحن المسؤولون عن عدم اهتمام أجيالنا بالتاريخ، وحتى الأمهات لهن دور في ذلك فالذي يكتم التاريخ هو آثم الله سيحاسبكم و المجتمع كذلك، بالنسبة لعملية التسمية كل الشوارع و المؤسسات سيسمون، أما بالنسبة للانخراط فيكون بالاقتناع و نحن سندافع عن الأسرة الثورية لأننا مسؤولين، الجزائر لا تزال واقفة وانتم وقفتم و لازلتم واقفون، تذكرون جيدا العشرية السوداء و ما مرت به البلاد و لكن الحمد لله”.

       

                    الــــحدث عـــــرف تكريم العديد من المــــجاهـــــدين وأسر شهداء

moudjahidine5

بمناسبة تقييم السداسي الأول هذا العام لمنظمة المجاهدين بشرشال، ارتأت المندوبية بحضور مدير المجاهدين لولاية تيبازة و الأمين الولائي، تكريم عدد من الذين صنعوا مجد الجزائر أبان الثورة التحريرية، الحدث عرف كذلك ابنة الشهيد محمد منادي إعلامية ومذيعة في فرنسا، حيث أكدت في كلامها للجميع أنها دائما تتحدث عن الجزائر و تتغنى بوطنها في العديد من أعمالها الصحفية حيث دمعت عيناها و هي تستمع للنشيد الوطني و تكرم من طرف مدير المجاهدين، الأمر الذي أثلج صدور الحاضرين و صفقوا لها مطولا . 

                                                                                                        هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: