مستعملو السيارات و الحافلات متذمرون : أزمة وقود حادة بمدينة شرشال وازدحام كبير أمام محطات التوزيع

crise-carburant1

هاهو مشكل الوقود يعود مرة أخرى بمدينة شرشال، في صورة أعادت بذاكرة مستعملي السيارات و الحافلات إلى الوراء، بالتحديد إلى سنوات قليلة مضت أين شهدت المدينة أزمة حادة، وصلت إلى درجة الشجار نتيجة لطول انتظار شاحنة الوقود، بسبب الثلوج الكثيفة التي أغلقت الطريق آن ذاك، سائقو  السيارات و الحافلات بشرشال عبروا عن تحسرهم للازمة التي تشهدها محطات الوقود منذ ما يقارب  الأسبوع، الأمر الذي جعل مستعملي الطرق ينتظرون لفترة طويلة مؤجلين بذلك قضاء حاجياتهم و أشغالهم إلى حين تزويدهم بالبنزين أو المازوت، محطات توزيع الوقود بشرشال عرفت في اليومين الأخيرين ازدحاما كبيرا امتدت لتصل إلى الطريق الوطني.

crise-carburant

 شرشال نيوز اقتربت من احد عمال محطة نفطال بشرشال و أكد أن ” الأزمة تعود لخمسة عشرة يوما بالتحديد منذ أن بدأ المناخ يضطرب، حيث شهدت العديد من المحطات نقصا فادحا في البنزين، نتيجة للطلب الكبير على هذه المادة، رغم أن المحطة تتزود تقريبا يوميا بصهريج من هذه المادة التي أصبحت أساسية في عصر السيارات “،… الساعة كانت تشير إلى الثانية زوالا انقضى كل شيء و الحديث كل الحديث بين السائقين: متى تصل شاحنة الوقود ؟ كلهم استفسروا عن هذه الأزمة و بعضهم رجح الكفة إلى اتساع حظيرة السيارات و البعض الآخر قال بان الأحوال الجوية ساهمت بشكل في نقص الوقود.

هـ.سيدعلي

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: