مدير وكالة كناص تيبازة جمال دنداني: “تحقيق الأمن الاجتماعي لن يكون إلا بضمان التغطية الاجتماعية للجميع”

كشف مدير وكالة تيبازة للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء، جمال دنداني، أنّ وكالته سخّرت 21 مراقبا محلّفا لتشديد عمليات المراقبة على أرباب العمل لضمان التصريح بكافة العمال والتأكيد على تطابق الأوعية المصرّح بها والأجور الحقيقية التي يتقاضاها العمال.

ونوّه جمال دنداني في ندوة صحفية عقدها، الخميس، بمقرّ وكالة تيبازة بالقليعة، بمشاركة المدير الفرعي للتحصيل ومنازعات التحصيل نور صلاب والمكلّفة بالاتصال السيدة تواتي وإطارت أخرى من الوكالة ، نوّه، بدور الإعلام في تحسيس أرباب العمل بضرورة المساهمة في ترقية صندوق الضمان الاجتماعي والحفاظ على توازناته المالية التي تشهد اختلالا بسبب تهرّب بعض أرباب العمل بالإيفاء بالتزاماتهم على وجهها الحقيقي، ومن هذا الباب أكّد مدير كناص تيبازة أنّ الصندوق يعتمد على النظام التحسيسي قبل النظام الرّدعي والجزائي الذي يكون حلّا أخيرا في حال عدم الاستجابة.

وانخرطت وكالة تيبازة للصندوق الوطني للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء في الحملة الوطنية التي أطلقتها الوصاية تحت شعار: “الانتساب إلى الضمان الاجتماعي حقّ مضمون”، إذ أكّد جمال دنداني على الدور الذي يوليه الى وسائل الإعلام لحثّ المستَخدِمين على ضرورة التصريح بالعمال مع تعريفهم بالتسهيلات المقدمة لفائدتهم في حال احترامهم لآجال تسديد الإشتراكات بما فيها التدابير التحفيزية لترقية التشغيل، والتي تصبّ في فائدة المؤسسات بالدرجة الأولى. وأضاف أنّ الحملة التحسيسية ستعرف نَفَسا جديدا مع الدخول الاجتماعي المقبل، حيث ستكون أوسع بداية من شهر سبتمبر بتنظيم ندوات ودعوة شرائح كبيرة من أرباب العمل، لتتواصل إلى غاية نهاية سنة 2022.

وتهدف الحملة التحسيسية إلى توسيع قاعدة الاشتراكات والتشجيع للانتساب إلى الصندوق ، وحثّ المستخدمين على الايفاء بالتزاماتهم ، في إطار عمل تضامني يصبّ في ضمان التغطية الاجتماعية والاستفادة من الامتيازات الكبيرة التي قدّمها الصندوق، وكذا التسهيلات الهائلة التي أحدثتها القفزة النوعية التي عرفها كناص في السنوات الأخيرة بعد رقمنة القطاع.

وبالمقابل، وفي حال عدم الاستجابة، أكّد مدير وكالة تيبازة لصندوق كناص أنّ القانون خوّل جملة من الاجراءات للتحصيل الجبري للمستحقات كالاعتراض على الحسابات، والتحصيل عن طريق الضرائب، تصل إلى حدّ المتابعة القضائية، وغيرها من الاجراءات يضمنها القانون من أجل استرجاع مستحقات الضمان الاجتماعي المتعلقة بعدم دفع الاشتراكات أو عدم التصريح، وفي هذا الصدد كشف ذات المتحدث أنّ وكالة تيبازة  سجّلت 15925 مخالفة من خلال 5020 عملية مراقبة تمّت في الفترة الممتدة من بداية سنة 2021 إلى غاية السداسي الأول من السنة الجارية.

ش.ن

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: