مدير سونلغاز بتيبازة يكشف حجم التهرّب من دفع فواتير الكهرباء والغاز: “120 مليار سنتيم ديون سونلغاز عالقة لدى زبائن المؤسسة بالولاية”

energie-tipaza

كشف هذا الثلاثاء 09 جوان مدير مؤسسة توزيع الكهرباء و الغاز لولاية تيبازة أحمد راحم أن ديون المؤسسة لدى المؤسسات و الشركات العمومية و البلديات و المديريات التنفيذية وكذا الزبائن الخواص وصلت إلى 120 مليار سنتيم تتعلق كلها بالمستحقات الناجمة عن الخدمات التي تقدّمها المؤسسة للمؤسسات العمومية و الخاصة لا سيما ما يتعلق بأشغال الربط بالكهرباء و الغاز و التي وصلت إلى 28 مليار سنتيم ، فيما تراكمت الديون الخاصة بالشركات و المؤسسات الخاصة لتصل إلى 60 مليار سنتيم ، أما القيمة الباقية من الديون فتتوزع على مستحقات الزبائن العاديين، مؤكدا أن وكالة تيبازة تحتل المرتبة الأولى وطنيا من حيث الديون المتراكمة منذ سنوات طويلة بعد إحجام العديد من المؤسسات و الخواص على دفع مستحقاتهم المالية في الأوقات المحددة .

و قال المدير خلال تنشيطه لندوة صحفية بمقر المديرية أن المؤسسة تعاني من تهرب المواطنين وبعض المؤسسات الخاصة من دفع الفواتير خصوصا بالجهة الجنوبية و الشرقية للولاية ، الأمر الذي أدّى إلى تراكم الديون نتيجة عجز بعض المواطنين عن تسديد فواتيرهم دفعة واحدة ، حيث يطالبون بوضع جدول زمني يتم من خلاله تقسيم المبلغ الاجمالي للفاتورة على عدة شهور حسب قيمة الفاتورة. و في سياق آخر أكّد المدير أن ظاهرة سرقة الكوابل و التجهيزات الكهربائية تراجعت كثيرا خلال السنة الماضية و السداسي الأول من السنة الحالية بعد أن تم استبدال الكوابل النحاسية بكوابل ” تورسادي” غير قابلة للبيع في السوق السوداء، بالإضافة إلى اعتماد نظام جديد يتمثل في الربط الأرضي للكوابل قصد الحد النهائي للسرقات التي كانت تطالها . كما أحصت مصالح مؤسسة توزيع الكهرباء و الغاز بتيبازة ما قيمته 32 بالمائة من الطاقة الكهربائية ضائعة منها 15 بالمائة تضيع بسبب السرقات و الربط العشوائي و غير قانوني للكهرباء. كما أكد المدير أن مصالحه بصدد دراسة بعض المشاريع لفتح وكالات جديدة بكل من بلدية أحمر العين و فوكة و قوراية قصد التخفيف من الضغط الرهيب الذي تعاني منه وكالات حجوط و القليعة و شرشال، حيث باشرت مصالحه الإجراءات اللازمة لفتح هذه الوكالات من خلال مراسلة رؤساء البلديات المعنية من أجل تخصيص مقرات جاهزة أو بناء مقرات جديدة لتقريب الخدمات من المواطن و القضاء بصفة نهائية على الطوابير التي تشهدها معظم الوكلات التجارية الحالية . كما تم وضع وحدات للتدخل السريع على مستوى كل من تيبازة و بواسماعيل و قوراية من اجل تسريع عملية إصلاح الأعطاب أثناء وقوعها . و في رده عن شكاوى المواطنين حول الانقطاعات الكهربائية ببعض بلديات الجهة الغربية كشرشال وسيدي غيلاس أوضح المدير أن سبب هذه الانقطاعات يعود إلى أشغال الصيانة ببعض المحولات الكهربائية التي تباشرها مصالحه التقنية من حين لآخر، حيث يضطر عمال المؤسسة إلى قطع التيار الكهربائي لمدة و جيزة من الزمن تتراوح في غالب الأحيان من ساعة إلى ساعتين . كما أوضح ذات المتحدث أن مصالحه على أتم الاستعداد لربط السكنات الجديدة التي في طور الإنجاز على مستوى الولاية بالغاز و الكهرباء من خلال وضع استراتيجية جديدة ستمكن المؤسسة من إنجاز مراكز توزيع “htmp ” بقدرة تحويل تتراوح قوتها بين 30 ألف وات إلى 60 ألف وات . كما تسعى ذات المصالح إلى إنجاز مراكز للربط بالغاز على مستوى محطة توليد الكهرباء بحجرة النص من أجل ربط أكبر عدد من بلديات الولاية لا سيما الغربية منها .

مراد ناصح

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: