كوابل كهربائية تهدد حياة المواطنين بالقرب من مستشفى سيدي غيلاس

sidighiles_electricité

أصبحت مجموعة من الكوابل الكهربائية المكشوفة المخصصة الاعمدة الإنارة بالشارع الرئيسي لبلدية سيدي غيلاس و بالضبط أمام المؤسسة العمومية الاستشفائية تشكّل تهديدا و خطرا على أرواح المارة و خاصة الاطفال كونها في متناولهم حيث يلعبون بالقرب منها دون ان يكونوا على علم بالمخاطر المحدقة بهم في حالة لمس أحد هذه الكوابل .
ومع اقتراب موعد تساقط الأمطار قد تحدث شرارة كهربائية فتقع كارثة لا يحمد عقباها ، فهذه الاسلاك ذات الضغط العالي تعد بمثابة قنابل موقوتة كونها مصدر موت .
وبقيت هذ الكوابل مكشوفة دون اكتراث السلطات المعنية لما قد ينجر عنها من كوارث ، فغاب المسؤلون عن الاهتمام  والانتباه لمثل هذه الظواهر التي تشكّل خطرا على حياة مواطنيهم.

و تجدر الاشارة الى ان مجموعة من المارة استنكروا الوضعية و وصفوها بالكارثية و عبروا عن امتعاضهم من الاهمال و اللامسؤولية واكدوا انهم يشعرون باستخفاف المسؤولين بأرواحهم و أرواح ابنائهم .
وفي نفس السياق صرح احد المارة لشرشال نيوز و هو في ثورة من الغضب قائلا ” هل ينتظر المسؤولون وقوع مأساة ليتداركوا الوضع “.
ويناشد المواطنون الجهات المعنية بالتدخل الفوري و العاجل وهذا بإتخاذ الإجراءات اللازمة بنصب أعمدة الانارة قبل وقوع كارثة و تجنب وقوع مأساة .

وهيبة.د

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: