قضية السكن على رأس مطالبهم: متقاعدو ومعطوبو الجيش وذوو حقوقهم يعتصمون أمام مقر ولاية تيبازة مجدّدا

جدّد صباح هذا الأحد 17 جانفي، العشرات من متقاعدي ومعطوبي الجيش وذوي حقوقهم، اعتصامهم أمام مقر ولاية تيبازة، للفت انتباه الوصاية الى انشغالاتهم المتمثلة أساسا في أزمة السكن التي تتربص بهم وفي عدم استقبالهم من طرف بعض رؤساء الدوائر.

وشهد محيط مقر الولاية توافد العشرات من متقاعدي ومعطوبي الجيش وذوي حقوقهم من الدواودة شرقا الى الداموس غربا، للمطالبة بحقوقهم المهضومة، لاسيما قضية السكن.

واستقبلت والي تيبازة ويناز لبيبة مباركي، ممثلين عن المعنيين أين طمأنتهم بمراسلة رؤساء الدوائر من أجل أخذ مطلبهم بعين الاعتبار في اطار ما يسمح به القانون وهو ما أثار ارتياحهم ودفعهم الى وقف حركتهم الاحتجاجية على امل تنفيذ تعليمات المسؤولة الأولى عن الجهاز التنفيذي لولاية تيبازة.

وكانت وزارة الدفاع الوطني، قد أكدت مؤخرا في بيان لها بأن مصالحها المختصة تعكف على متابعة ودراسة ملفات متقاعدي الجيش الوطني الشعبي والجرحى والمعطوبين والمشطوبين “حالة بحالة”، وذلك لضمان “التكفل الأمثل” بانشغالاتهم وذلك تنفيذا للحرص الشخصي لرئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، للتكفل الأمثل بالانشغالات الاجتماعية لأبناء الجيش الوطني الشعبي الذين أنهوا مدة خدمتهم في صفوف الجيش”.

بلال لحول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: