قدّمت نصائح و توجيهات للنساء:جمعية الآمال للصحة لمكافحة سرطان الثدي تنظم يوما تحسيسيا بمسجد الرحمن بشرشال

association-el-amel

لا تزال جمعية الآمال للصحة بحجرة النص تصنع الحدث بخرجاتها الميدانية و نشاطاتها الهادفة، بهدف الاطمئنان على صحة النساء المعرضات للإصابة بسرطان الثدي بما فيهن المرضى، من خلال نصائح و إرشادات تثقيفية و توعوية حول موضوع آثار ضجة كبيرة في العالم، و لا يزال يثير الهلع في أوساط النسوة اللواتي يردن التعرف على أعراضه و الكشف عنه مبكرا قبل ظهوره، و هي الغاية التي أرادت تجسيدها جمعية الآمال في خرجتها الرمضانية الأولى و التي كان مسرحها مسجد الرحمن بشرشال هذا الجمعة 26 جوان.

association-el-amel2

اليوم التحسيسي بهذا المرض انطلق في حدود الساعة العاشرة صباحا  لاستهداف النساء المصليات بالمسجد، رئيسة الجمعية السيدة “برجة مريم” رفقة أعضائها أردن إيصال رسالة لهن مفادها، عليكن بالوقاية و التشخيص المبكر لسرطان الثدي قبل الدخول في مرحلة العلاج، وهو الأمر الذي أسعدهن كثيرا و بعث بنوع من الارتياح في أنفسهن حسب رأي العديد من أعضاء مكتب الجمعية، اللواتي عبرن عن سعادتهن للاهتمام الذي وجدنه من طرفهن، في وقت يتساءلن عن أعراضه و كيفية تشخيصه مبكرا خوفا من تفاقمه مستقبلا، وهذا ما فسره الأطباء و الأخصائيون في الميدان أين قدمن تعليمات و توجيهات حول الموضوع، ليتكفلن بعدها بالإجابة على كل الأسئلة التي كانت غامضة في أذهانهن، لتبقى جمعية الآمال للصحة لمكافحة سرطان الثدي وفية لمبادئها تجاه مرضاها و تأمل في شفائهن من جهة، و سعيا إلى تجسيد مبدأ الوقاية خير من العلاج للأصحاء من جهة أخرى، ويذكر أن العملية استمرت إلى غاية الساعة الثالثة مساء من خلال مطويات وزعت عليهن، ساهمت بذلك في رسم الأمل في نفوسهن، ليفترق الجميع على وقع اجواء رمضانية صحية في انتظار خرجات أخرى لأعضاء مكتب الجمعية.

                                                                                                     هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: