في يوم دراسي لفائدة حكام تيبازة: الخبير الدولي محمد زكريني يوصي بالتحلي بمبدأ الإحترام و الإنضباط الضروريين لتشريف الصافرة الجزائرية إقليميا و دوليا

إحتضن مركز الترفيه العلمي التابع لمديرية الشباب و الرياضة لولاية تيبازة أشغال يوم دراسي حول التحكيم هذا السبت الثلاثون أكتوبر الجاري تحسبا للموسم الكروي الجديد 2022/2021 المزمع إنطلاقه في منتصف شهر نوفمبر القادم ، بتأطير من الخبير الدولي في مجال التحكيم محمد زكريني بالتنسيق مع المحامي بوروبة رئيس لجنة الإنضباط على مستوى رابطة بين الجهات التي يترأسها السيد مجبر و عضو التاس سابقا ،و الحكم الدولي السابق قوادري سليمان بحضور رؤساء لجان رابطة تيبازة لكرة القدم تتقدمهم لجنة الحكام السيد شايب ومشاركة حكام الرابطة الجدد و القدامى للإطلاع أكثر على القوانين الجديدة في تسيير شؤون كرة القدم وفق تعليمات الفيفا التي تسعى بكل وسائلها البشرية و المادية لتطوير سلك التحكيم عبر جميع الإتحاديات ا

بداية اليوم الدراسي الذي جرت اشغاله على شكل ملتقى لفائدة حكام ولاية تيبازة لكرة القدم ، إستهلها رئيس الرابطة بعد السماع لآيات من القرآن الكريم ، مرحبا بجميع الحضور و المدعويين من مؤطرين و منظمين و حكام لتلبيتهم الدعوة تحسبا لإنطلاق الموسم الكروي الجديد 2022/2021 في منتصف نوفمبر القادم ، و طالبهم بأن يكونوا في المستوى و عند حسن ضن المتتبعين لأطوار بطولة الشرفي وطموحات الفرق الطموحة في لعب الأدوار الأولى للمنافسة على تأشيرة الصعود ملتمسا من أصحاب البذلة السوداء بالمناسبة ، المزيد من الإجتهاد في إدارة لقاءات البطولة لإعطاء نظرة حسنة عن رابطة تيبازة لكرة القدم في مجال التحكيم خلال موسم الكروي الجديد ، بعد إلغاء البطولة خلال الموسم الفارط بسبب جائحة كورونا
.
ولم يخف محمد زكريني الخبير الدولي في مجال التحكيم ، تشكراته لرئيس رابطة تيبازة لكرة القدم و جميع المنظمين على الدعوة لحضور اليوم الدراسي حول التحكيم ، مبديا سعادته بتواجده بين حكام رابطة تيبازة لتأطيرهم بما يملكه من خبرة و حمكة في سلك التحكيم بغرض ترقيتهم الى حكام فيدراليين و دوليين لتشريف الصافرة الجزائرية إقليميا و دوليا ، مثلما كان لآخرين قام بتاطيرهم سابقا و ينشطون حاليا وطنيا و دوليا ، شريطة يقول زكريني تحلي هؤلاء الحكام بإحترام الجميع في محيط كرة القدم إنعتمادا على قاعدة الرابطة الولائية في سبيل إعطاء نظرة حسنة عن سلك التحكيم و تفادي المشاكل في إدارة اللقاءات بما يعطي نظرة سيئة عن رابطتهم الولائية ، مؤكدا في توضيحاته أن الحكم الدولي الذي تعتمد عليه الهيئة الكروية في مختلف البطولات الجزائرية لا بد أن تكون إنطلاقته على اسس متينة و من قاعدة محلية يراهن عليها لإنجاح سلك التحكيم ، سيما مستدلا بأن أحسن حكم يمكن الإشادة به ، ذلك الحكم الذي يرتكب أخطاء قليلة و يتحلى بالمسؤولية و الإنضباط في إدارة اللقاءات ، ناهيك عن إطلاعه على قوا عد اللعبة و القوانين الجديدة عبر الأنترنت في إطارالتكوين المتواصل لتحسين قدراته البدنية و العلمية لترقية مستواه التقني الى الأعلى و بالتالي يكون خير سلف لأمثال نخبة من الحكام مثلوا الصفارة الجزائرية أحسن تمثيل إقليميا و قاريا على غرار بن ابراهم – قوراري – بوكواسة و القائمة طويلة … كغيرهم من حيمودي و بنوزة و غيرهما ، في إشارة من المتحدث الى أنه ساهم في تكوينهم المتحدث و تأطير الكثير منهم ، مرجعا نجاحه في سلك التحكيم الذي يشهد له الجميع في المحيط الكروي وطنيا ودوليا إنطلاقا من فئة الأصاغر الى الأكابر قبل ترقيته الى حكم فيدرالي فحكم دولي ، الى تفانيه في العمل و إحترامه الجميع في المحيط الكروي خلال 25 سنة كاملة قضاها في سلك التحكيم تحلي فيها بالإنضباط في إدارة لقاءات كرة القدم داخل الوطن و خارجه

وشدد نائب رئيس رابطة تيبازة في كلمته الوجيزة مخاطبا الحكام المشاركين في اليوم الدراسي بضرورة إعطاء نظرة حسنة عن سلك التحكيم محليا في سبيل نجاح مشوارهم التحكيمي على أحسن وجه.

بوروبة رئيس لجنة الإنضباط على مستوى رابطة بين الجهات و عضو سابق في ( التاس ) المحكمة الرياضية ، إستعرض من جهته على شاشة الفيديو ، أهم العوامل التي يعتمد عليها الحكم في مشواره الكروي إنطلاقا من مدخل للقانون في بطولة كرة القدم المبنية على التنظيم الإداري الذي ترعاه الفاف في تسيير شؤون الهياكل الكروية الستة ( 06) وهي كالتالي الرابطة المحترفة – الرابطة الوطنية النسوية للهواة – ما بين الجهات – الجهوية و الولائية – و مهام لجانها التي تتشكل منها في مجال التسيير – علاقة الرابطة بالحكم – حقوق الحكم وواجباته دون الكشف اسرار المهنة للغير – الإنضباط – المنافسة – الشباب و التحكيم وفق المادة 46 لتنظيم المنافسة المحلية و الوطنية معتمدا ا في ذلك على قوانين اللجنة الدولية للفيفا ( إيفاب ) والتي تخص الهياكل الإدارية خارج الـامور التقنية للحكام ، حيث تجتمع مرتين 02 في السنة للشروع في قوانين الكرة المستديرة وتنفيذها بتاريخ الثالث جويلية من كل سنة إبان توقف البطولات عبر جميع الإتحاديات ثم اللقاء مجددا في مارس من كل سنة للإجتماع من أجل تكييف القوانين

ويعود زكريني مرة أخرى ، للحديث عن دور المجلس الدولي لجمعيات كرة القدم الذي يتشكل من 04 ممثلين عن دول أوربية و 04 ممثلين عن الفيفا عن قارة أمريكا ، دون آسيا و إفريقيا ، مقدما توضيحات قيمة عن تسيير شؤون هذه الهيئة الدولية قد يستفيد منها حكام رابطة تيبازة في يومهم الدراسي، و المطالبين بتعلم اللغة الإنجليزية التي ستساعدهم كثيرا على إدارة لقاءات في أعلى مستوى في حال ترقيتهم الى حكام دوليين يؤكد المتحدث

و نبه الحكم السابق بوروبة في تدخله مرة أخرى ، الحكام المقبلين على مسيرة طويلة في مهمتهم الصعبة بأهمية ورقة اللقاء في إدارة اللقاءات ، بإعتبارها وثيقة رسمية تحدد أحداث و نتيجة المواجهات وفق المادة 54 فقرة 2 على سبيل المثال ، ناهيك عن الإحترازات التي كثيرا ما تلجأ إليها الفرق للإجتجاج وفق المادة 85 و 86 نتيجة الأخطاء التقنية التي يجب على الحكام أن ينتبهوا إليها في تعاملهم معها بكل حكمة عند إرتكابها خلال اللقاءات والواجب تدوينها في ورقة اللقاء في أول توقف للقاء نزولا عند طلب الفرق التي تشك في أنها مظلومة بأخطاء تحكيمية مؤثرة على نتيجة اللقاء ، وهو ما يدفع بالحكم الى التراجع عن قراره المخطىء قبل فوات الأوان

تكريم حكام أنهوا تربصهم و آخرون قدماء

هذا و في ختام أشغال اليوم الدراسي حول التحكيم تحسبا لإنطلاق الموسم الكروي الجديد 2022/2021 في منتصف نوفمبر القادم ، أشرف رئيس رابطة تيبازة حمري على نقديم شهادات لفائدة 19 حكما أنهوا تربصهم مؤخرا ، و دييبلومات لفائدة 21 جكما يمارسون مهنتهم منذ حوالي سنتين 02 ، بينهم 12 حكما مقبلون على إجراء إمتحان لترقيتهم الى حكام جهويين ، بالتنسيق مع خبير التحكيم زكريني و رئيس لجنة الإنضباط لرابطة ما بين الجهات بوروبة الى جانب الحكم الدولي السابق قوادري – الأمين العام للرابطة و رؤساء لجان رابطة تيبازة الولائية في مقدمتهم شايب وغماز ، فأخذ صور تذكارية بين المشاركين في اليوم الدراسي على أن يتم اللقاء مجددا في مناسبة أخرى

محمد. ن

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه:
Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google Google