في زيارة قادته إلى شرشال، بوهارون وتيبازة: وزير الصّيد البحري والمنتجات الصّيدية “هشام سفيان صلواتشي” يتفقّد قطاعه بالولاية

قام وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية “هشام سفيان صلواتشي” نهار هذا الإثنين 10 جانفي، بزيارة تفقدية لواقع قطاعه بولاية تيبازة، أين كان في استقباله بمقر الولاية الوالي “أبوبكر الصديق بوستة”، رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي” جلول الحاج حميش”، نواب البرلمان بغرفتيه….

بداية زيارة وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية “هشام سفيان صلواتشي” كانت من ميناء شرشال، أين كان في استقباله والوفد المرافق له، السلطات المحلية والأمنية، على رأسها رئيسي دائرة وبلدية شرشال “زين الدين باكلي” وخالد عبدي” على التوالي، النائب الاوّل “فيصل عزاز”، مدير الصيد البحري والموارد الصيدية لولاية تيبازة” احمد تتبيرت”، أشبال من الكشافة الإسلامية “فوج عبد الحميد ابن باديس”، إطارات مدرسة التكوين التقني للصيد البحري وتربية المائيات بشرشال، وكذا ممثلين عن مؤسسة تسيّير الموانئ EGPP، وشركات مختصة في مجال صناعة السّفن، حدث استهلّه مدير الصيد البحري للولاية” احمد تتبيرت”، بعرض حوصلة حول واقع القطاع بالمنطقة، خاصة ما تعلّق بالانتاج السمكي في ظل أزمة كورونا، قبل أن يُعرّج مدير مدرسة شرشال للصيد البحري “حنيش حنفي”، عن دور هذه القلعة الزرقاء في تكوين الشباب عبر تخصّصات مختلفة، وشراكتها مع مؤسّسات التشغيل لغرض إدماجهم بعدها في عالم الشّغل، وفتح لهم باب الإستثمار والمقاولاتية، منوّها بالأيام الدراسية التي تحتضنها هذه المدرسة، واقتراب تدشين مركزها للأمن والسلامة البحرية….

هذا واستمع كذلك وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية” هشام سفيان صلواتشي”، إلى عرض مسؤولين عن مؤسّسة تسيّير الموانئ، والمشرفة بدورها على موانئ خميستي، شرشال، تيبازة، بوهارون وڨوراية، داعيا بالمناسبة إلى العمل ككتلة واحدة لتطوير مهنة الصيد البحري، وترقية التكوين في إطار الشراكة المبرمة مع الجارة تونس في هذا الجانب، مؤكّدا ضرورة تكثيف الجهود لرفع الإنتاج السمكي في البحر، باعتباره من أولويات مخطط عمل الحكومة، والعمل على تجاوز كل العراقيل التي تحول دون تحقيق ذلك، كما استمع “هشام سفيان صلواتشي” عند تواجده بميناء شرشال، إلى ممثلي شركات “سامي آدم” لصناعة السّفن، شركة PERFECT BOATS بخميستي، واللّتان تعانيان كثيرا من مشكل العقار، أين طرح مسؤولوها هذه النقطة على وزير القطاع ووالي الولاية، واللّذان وعدا بحل المشكلة في أقرب الآجال، بالنظر للدور الكبير الذي تلعبه هذه المؤسسات في تطوير ميدان الصيد البحري، وامتصاص شبح البطالة بخلقها لمناصب الشّغل.

واستمع كذلك وزير الصيد البحري والمنتجات الصّيدية “هشام سفيان صلواتشي”، لإنشغالات أسرة الصيد البحري وعمّال هذه المهنة الشاقة، خاصة أصحاب مشاريع خياطة الشباك بميناء شرشال، والمفتقدين لمقر يأويهم من برودة الطقس شتاء وحر الشمس صيفا، أين وعدهم بتحسين ظروف عملهم، مثلهم مثل النساء اللّواتي اقتحمن مجال خياطة الشباك بعد تخرّجهن من مدرسة الصيد البحري لشرشال، ورفعن إليه نفس الإنشغال، داعيا إياهم لزيارته بمقر الوزارة، مؤكّدا دعمه لهم خاصة في هذه النقطة، التي قال أنّه سيسعى جاهدا لحلّها وخلق أجواء مريحة لخياطة الشباك، سواء بالنسبة للرّجال أو النساء، مختتما زيارته بميناء شرشال إلى كل من سفينة صيد التونة الحمراء “احمد روباعين” وورشة بناء وإصلاح السفن HYDRAUNAVAL.

زيارة وزير الصيد البحري والمنتجات الصّيدية “هشام سفيان صلواتشي”، رفقة والي ولاية تيبازة “ابوبكر الصديق بوستة”، تواصلت ببلدية بوهارون، أين استقبلا والوفد المرافق لهما بالميناء من طرف مؤسّسة بناء وإصلاح السّفن EXOREP-PIRIOU، مرورا بحي الزاوية وزيارة ورشة صناعة أجهزة السفن باستعمال مادة الإينكس وكذا صناعة السّفن، مع الإستماع لانشغالات أصحاب الورشة. قبل أن تُختتم الزيارة من مزرعة تربية بلح البحر ببلدية تيبازة، وعرض حول طرق وأساليب تربية المحار وبلح البحر، والقدرات الإنتاجية للمزرعة، خاصة الجوانب الصّحية وقنوات التسويق.

سيدعلي. ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: