في حملة للتلقيح ضد الأنفلوانز الموسمية والكشف عن كوفيد 19: القافلة الطبية المتنقلة لمديرية الصحة لولاية تيبازة تحطّ الرحال ببني ميلك، أغبال وسيدي سميان

أطلقت مديرية الصحة والسكان لولاية تيبازة نهار هذا السبت 10 ديسمبر قافلتها الطبية المتنقلة، تحت رداء حملتها السنوية للتلقيح ضد الإنفلوانزا الموسمية، وذلك برعاية والي الولاية “لبيبة ويناز مباركي” ولفائدة المسنين والمصابين بالأمراض المزمنة بمناطق الظل، لتحط الرحال ببني ميلك أقصى غرب الولاية وكذا أغبال أعالي ڨوراية وسيدي سميان المعزولة، قافلة طبية قربت أصحاب المآزر البيضاء من القاطنين هناك في زمن الوباء، وتمكينهم من إجراء الفحوصات اللازمة والتلقيح ضد الإنفلوانزا الموسمية، خاصة مع الإنخفاض المحسوس لدرجات الحرارة.

شرشال نيوز رافقت القافلة الطبية المتنقلة لمديرية الصحة إلى سيدي سميان، وسط أجواء مثالية صنعها أصحاب المآزر البيضاء، وبمشاركة ميدانية لطاقم المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال، أطباء ..ممرضين وأخصائيين، تنقلوا إلى هناك بكثير من النصائح والإرشادات الوقائية، الداعية للوقاية من فيروس كورونا، وتفادي التجمعات التي من شأنها أن تزيد من سرعة انتشاره لدى أوساط المواطنين، كبار ومسنون كانوا بانتظار القافلة بقاعة العلاج “محمد بن زايد” بسيدي سميان، وإن كانت الحملة لم تأخذ حقها من الإعلام لتحسيس السكان، بالنظر لتجسيدها في وقت ضيق حال دون وصول المعلومة إلى جميع الساكنة.

هذا وتم تلقيح 750 شخص بين النساء والرجال، وممثلين عن مناطق الظل ببني ميلك، أغبال وسيدي سميان، مع إجراء 110 من التحاليل للكشف عن فيروس كورونا، في قافلة أشرف عليها مدير الصحة والسكان لولاية تيبازة “محمد بورحلة”، والذي تفقد على هامش ذلك مصلحة كوفيد 19 بوحدة الإستعجالات للداموس، مرفوقا بطاقم طبي مشكل من المنسق الولائي لمصالح الكوفيد الدكتور ” م.بلايلي”، الدكتور “العربي بوعمران عبد القادر” عن المؤسسة العمومية الإستشفائية لتيبازة، والدكتور “بن لمو كمال” من المؤسسة العمومية الإستشفائية بالقليعة، وفي كل الظروف لا تزال الصحة بالأماكن النائية بحاجة ماسة إلى اسعاف، ومثل هذه الخرجات الصحية، يعتبرها المتضررون هناك بمثابة تضميد للجراح، لتبقى الوقاية …خير من العلاج.

سيدعلي هرواس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: