في حفل اختتام موسمها الدّراسي: مدرسة “علي أوسعيد” بالمهام بشرشال تُكرّم تلاميذها المتفوّقين والنّجباء

نظّمت مدرسة “علي أوسعيد” بالمهام في شرشال صبيحة هذا الخميس 23 جوان، حفل تكريم على شرف تلاميذها النجباء والمتفوّقين الأوائل عبر مختلف الأطوار التعليمية لذات المؤسّسة، وسط أجواء رائعة ميّزها الحضور المتميّز للأولياء، تشجيعا لفلذات أكبادهم على مواصلة الجهد، وتحقيق أفضل النتائج والمعدّلات طيلة مشوارهم الدراسي، احتفالية أشرفت عليها السيّدة المديرة رفقة طاقمها التربوي، في صور ومشاهد كشفت مدى التعلق والإحترام المتبادل بين التلاميذ ومعلّماتهم، وحرص الأسرة التربوية للمؤسّسة على تكريم أبنائها خاصّة قسم السّنة الخامسة، والمنتقلين بدورهم عن جدارة واستحقاق إلى مرحلة التعليم المتوسط….

أجواء تربوية واحتفالية رائعة عاشتها المدرسة الهادئة والجميلة “علي أوسعيد” بالمهام في شرشال، أين استلم التّلاميذ المتفوّقون جوائزهم وشهاداتهم تباعا وتحت التصفيقات، في عملية كانت من طرف مديرة المدرسة وطاقمها التّربوي، وكذا الأمّهات اللّواتي حضرن لاقتسام فرحة هذا التكريم مع أبنائهم، فبين تلاميذ افتكوا تأشيرة العبور إلى مرحلة التعليم المتوسط، وبين آخرين تفوّقوا واستحقوا أن يكرّموا تقديرا لجهودهم المبذولة طيلة موسم دراسي شاق، وتشجيعا إياهم للثّبات على طريق النجاح، تكريمات لم تستثني كذلك التّلاميذ الممثلين عن النادي الأخضر للمدرسة، إلى جانب ناديي المطالعة والفنون (نشاطات ثقافية)، حدث نجحت به مدرسة “علي اوسعيد” في رسم البسمة على وجوه متمدرسيها، وبجوائز رمزية أثلجت صدور الأولياء آباءً وأمّهات، والمثمّنين بدورهم لهذه المبادرة التي كانت حافزا حقيقي…. ا لتلاميذ اليوم جيل الغد.

سيدعلي. ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: