فيما يهدّد الجفاف محاصيلهم الزراعية: فلاحو الجهة الغربية لبلدية الداموس يطالبون بفتح جزئي لمياه سد كف الدير لانقاذ الموسم الفلاحي

طالب العشرات من فلاحي الجهة الغربية لبلدية الداموس السلطات الوصية و على رأسها مديرية الموارد المائية لولاية تيبازة بالتدخل العاجل لفتح جزئي لمياه سد كف الدير و هذا لغرض انقاذ الموسم الفلاحي الذي بات ينبأ بكارثة بعد انخفاض مياه عدة آبار و وديان جراء قلة سقوط الأمطار لهذه السنة و التي كان يعتمد عليها الفلاحون في سقي محاصيلهم الزراعية .

الفلاحون و الذين باتوا ينبئون بموسم أبيض نتيجة الجفاف الذي تشهده البلاد فحوالي 50 % من سكان المنطقة الغربية لولاية تيبازة و بالتحديد بلدية الداموس يعتمد سكانها على المنتوج الفلاحي كمصدر لرزقهم و لنشاط المنطقة منذ عدة سنوات ، غير أن هذا الموسم خلافا لكل المواسم السابقة، فالعديد من الفلاحين من توقفت زراعته نظرا لعدم وجود مياه السقي و آخرون يلجأون لجلب المياه من مناطق بعيدة لسقي محاصيلهم .

يطالب الفلاحون اليوم من السلطات المعنية و على رأسها مديرية الموارد المائية بالتدخل لغرض فتح جزئي لمياه سد كف الدير و الذي من شأنه أن ينقذ الموسم الفلاحي و محاصيل عدة مستثمرات بالجهة الغربية لبلدية الداموس .

و للإشارة، فإن مصالح مديرية المياه كانت قد قامت بفتح جزئي لمياه سد كف الدير شهر جويلية الفارط لفائدة الفلاحين بعد الجفاف الذي شهدته المنطقة ، غير أن شبح الجفاف لا زال يلاحق الفلاحين لحد اليوم .

من جهتها، اتّصلت شرشال نيوز برئيس دائرة الداموس محمد بوقة للإستفسار عن الموضوع و هو ما أكّده هذا الأخير بأنه قام بمراسلة مديرية الموارد المائية لولاية تيبازة بخصوص الترخيص لغرض فتح جزئي لمياه سد كف الدير لفائدة الفلاحين في أقرب الآجال الممكنة.. والكلّ في انتظار رد المديرية لانقاذ الموسم الفلاحي.. .

ط/ عبد الرحمان

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق