فيما يعتبر فوج عبد الحميد ابن باديس نموذجا بولاية تيبازة: كشافة شرشال تعلن انطلاق سنتها الكشفية الجديدة من دار الشباب

أعلنت الكشافة الإسلامية الجزائرية فوج عبد الحميد ابن باديس بشرشال نهار هذا الجمعة 5 مارس، انطلاق سنتها الكشفية الجديدة من دار الشباب، بعد تأخرها لأشهر بسبب جائحة كورونا، وذلك من خلال فتحها باب الإنخراط والتسجيل في صفوف هذا الفوج الكشفي العريق بولاية تيبازة، والمعروف بنشاطاته الميدانية المحلية والوطنية، لما يضمه من عناصر لطالما مثلت بلديتها أحسن تمثيل عبر مختلف المحافل والمناسبات، خاصة ما تعلق بفرقته النحاسية، والتي دائما ما تستقطب الأنظار بكثير من الثناء والتقدير.

فوج عبد الحميد ابن باديس بشرشال وتحت اشراف قائده “سعدي عبد القادر” ونائبه “محمد عليوي” رفقة ركائز الفوج، باشر عملية تسجيل المنخرطين الجدد عبر مختلف الرتب (أشبال، زهرات، مقدم، مقدمات، كشاف، مرشدات، جوال وجوالات)، وسط إقبال واستقبال مميز لوجوه اختارت هذه الجمعية التربوية والتطوعية والإنسانية، وتحت رداء الكشافة الإسلامية الجزائرية بشرشال وبشعار “كن مستعدا”، فوج كشفي يميزه الإنضباط والنشاط وقوفا إلى جانب السلطات في الحملات التحسيسية والبيئية والمبادرات، مجسدا منذ سنوات أرقى صور الإلتزام المدني والتطوعي، فحظ موفق للجميع.

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: