فيما يتواجد ملف توسعتها بأمانة الولاية منذ 2018: امتلاء مقبرة لحفيري بسيدي غيلاس يؤرّق سكان المنطقة ونحو دفن الموتى بمحاذاة الواد

يشتكي سكان بلدية سيدي غيلاس حاليا من عدم توسعة مقبرة لحفيري، والتي امتلأت عن آخرها بالقبور، ما جعلهم مؤخّرا يقومون بدفن موتاهم بمحيط مقبرة شهداء الدائرة، وصولا للدّفن بمحاذاة الواد وخطر فيضانه، وبطريقة أقل ما يمكن أن يقال عنها عشوائية، خاصة بالجهة الشرقية للمقبرة، والتي هي عبارة عن منحدر يصعّب على العائلات زيارة موتاهم والترحّم عليهم….

السلطات المحلية لبلدية سيدي غيلاس راسلت الجهات المعنية حول الموضوع، وطرحت قضية توسعة مقبرة لحفيري منذ مدّة، وصولا لاتخاذ القطعة الأرضية الفلاحية المحاذية للمقبرة مكانا جديدا لدفن موتى البلدية (مساحتها تقدّر بحوالي 1 هكتار غير مستغلة)، باعتبارها الأفضل والأقرب للمواطنين، وهو المقترح الذي تتمنى السلطات المحلية الموافقة عليه بشكل عاجل، خاصة وأن ملف توسعة المقبرة متواجد لدى أمانة الولاية منذ سنة 2018-حسب مصادر حسنة الإطلاع لشرشال نيوز، وسط دعوات تدعو والي ولاية تيبازة “أبوبكر الصديق بوستة”، لدراسته واسداء تعليمات تقضي بالسماح بالدفن فيها، مقبرة امتلأت سريعا خاصة مع ظهور جائحة كورونا، وتسجيل عدد كبير من الوفايات يوميا بالمنطقة، وتواصل صرف الجهات المعنية نظرها عن الموضوع، قد يؤزّم الوضع بمقبرة لحفيري في سيدي غيلاس…

سيدعلي. ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: