فيما وضع سكان القمة الحمراء بشرشال شروطا لنشاطها: شركة كوسيدار قنوات تواصل أشغال قاعدتها للحياة بشكل عادي

واصلت شركة كوسيدار قنوات بالقمة الحمراء بشرشال صبيحة هذا الإثنين 13 سبتمبر، أشغال تنصيب قاعدتها للحياة في إطار مشروع تحويل مياه سد كاف الدير بالداموس، وبشكل عادي، بعدما وصلت إلى اتفاق مع السكان المحتجين، حول قرار إرفاقها بمحطة لانتاج الخراسنة، إلى نقلها بعيدا عن مجمعهم السكني (المخرج الغربي للمدينة)، وهو ما جعلهم يرتاحون مبدئيا للقرار، بالنظر لتداعياتها البيئية والصحية حسبهم لقربها من محيط بناياتهم، أين عقدوا عدّة لقاءات متتالية لمناقشة الموضوع، آخرها بحضور رئيس البلدية “فيصل عزاز”، والذي أكد هو الآخر رفضه لأي نشاط لانتاج الخراسنة، من شأنه التأثير على الحياة اليومية للمواطنين ومحيطهم.

ومن جهته أكد مدير المشروع عن مؤسسة كوسيدار قنوات” نافع رزيق”، استجابته لكل المطالب المنطقية لسكان القمة الحمراء بشرشال، والبداية كانت بتحويل مشروع محطة انتاج الخراسنة ، لإحدى المساحات التابعة للشركة الصينية غرب المدينة، والإبقاء فقط على قاعدة الحياة (حظيرة للوسائل المستعملة في المشروع + مبيت العمّال)، مع ضبط حركية هذه الآلات عند دخولها أو خروجها من القاعدة، إضافة إلى الحفاظ على الممر الذي يسلكه الراجلون عبر هذه القطعة الأرضية، بما فيهم التلاميذ عند التوجه للدراسة وسط المدينة، تفاديا للسير بالقرب من الطريق الوطني رقم 11 لخطورة ذلك على المارة، كما تعهّد مدير المشروع بتوظيف العديد من أبناء المنطقة، فاسحا لهم المجال للشغل وحتى تسيير مرافق القاعدة، داعيا إياهم للتعقل والصبر، بحكم الأهمية التي توليها السلطات العمومية لهذا المشروع الهام، ودوره في ربط بلديات الجهة الغربية لولاية تيبازة بالماء الشروب.

وكان والي تيبازة “احمد معبّد” قد عقد أمسية هذا الأحد 12 سبتمبر بمقر الولاية، إجتماعا حول مشروع تحويل مياه سد كاف الدير بالداموس، وذلك بحضور الرئيس المدير العام لشركة كوسيدار قنوات “فتحي زروالي”(المؤسسة المكلفة بالإنجاز)، إضافة إلى المدراء التنفذيين ورؤساء الدوائر المعنيين بالمشروع، اجتماع دعا فيه والي تيبازة للإسراع في الإجراءات الإدارية بما فيها قرارات نزع الملكية، وتعويض ملاك الأراضي، وكذا تنصيب قواعد الحياة سريعا بالمواقع التي تم اختيارها (الحمدانية والقمة الحمراء بشرشال، واد السبت بڨوراية، والداموس)، كما شدّد الوالي” احمد معبد” على تقليص آجال إنجاز المشروع وتسليم شطره الأول خلال 10 أشهر كأقصى تقدير.

سيدعلي. ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: