فيما كانت جمعية صناع الحياة للتنمية الإجتماعية في الموعد: دائرة شرشال تُحيي الذكرى الـ66 لاندلاع الثورة التحريرية

أحيت دائرة شرشال مثلها مثل باقي دوائر الوطن ليلة البارحة السبت 31 أكتوبر، الذكرى ال66 لاندلاع الثورة التحريرية المباركة، وسط أجواء تاريخية حضرتها السلطات المحلية والأمنية والعسكرية، ممثلي الأسرة الثورية من مجاهدين وأبناء المجاهدين والشهداء، وكذا جموعا من المواطنين رجالا..نساء وأطفالا، أين عاشت بلديات الدائرة صورا ومشاهد رائعة، رفع فيها العلم الوطني بكثير من الدعوات الداعية بدوام الأمن والإستقرار.

الموعد التاريخي احتضنته كذلك ساحة الشهداء لبلدية شرشال، بحضور رئيسي الدائرة والبلدية “زين الدين باكلي” و “جمال أوزغلة” ، نواب بالمجلس، ممثلين عن الجيش الوطني الشعبي، الأمن والدرك الوطنيين، الحماية المدنية، الكشافة الإسلامية، أئمة المساجد بالمدينة والعديد من الشخصيات المسؤولة وأخرى ممثلة لمختلف الجمعيات النشطة بالمنطقة، فيما غاب رئيس مندوبية المجاهدين “بريش احمد” عن هذه الإحتفالية، والذي لا يزال متأثرا بوعكة صحية، ليلة انتظر فيها المحتفون بالذكرى ساعة 00:00 لرفع العلم الوطني، ومن ثم وضع إكليل من الزهور مع قراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء، قبل أن يتواصل البرنامج بزيارة إلى مقبرة شهداء دائرة شرشال بسيدي غيلاس صبيحة هذا الأحد 1 نوفمبر، أين التحق رؤساء بلديات حجرة النص، سيدي سميان و سيدي غيلاس بالمحتفين، لتتفرغ بعدها السلطات المحلية لأجواء إستفتاء مشروع تعديل الدستور عبر كامل المراكز المعنية بالإقتراع.

هذا وأحيت جمعية صناع الحياة للتنمية الاجتماعية بشرشال أمسية هذا السبت 31 أكتوبر ، الذكرى ال 66 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة ، حيث عاش مقر الجمعية بمكتبة الشهيد محمد حبوش بحي عوداي إبراهيم ” الديانسي “، أجواء مثالية بهذه المناسبة التاريخية التي تعني الكثير للجزائريين، وبداية الإحتفالية كانت على الساعة السادسة مساءً، باستقبال الأطفال المشاركين و أوليائهم و المدعوين ضمن إجراءات صحية احترازية لسلامة الحاضرين بحضور ممثلين عن بلدية شرشال و نشطاء المجتمع المدني ( رئيس اللجنة الدينية لمسجد عمر بن عبد العزيز، جمعية كافل اليتيم الوطنية… وبعض أولياء التلاميذ.

كلمة ترحيبية بالضيوف ألقاها رئيس جمعية صناع الحياة للتنمية الاجتماعية بشرشال ” موسى حمداني”، مترحما على أرواح الشهداء، ليفسح المجال لتلاوة آيات بيانات من الذكر الحكيم على لسان إحدى براعمها ومنه الوقوف وقفة استماع للنشيد الوطني، لينطلق الحفل من تنشيط تلاميذ الجمعية و حرصا من قبل أعضائها على غرس و ترسيخ الروح الوطنية لأبنائها، حيث عرض فيها نبذة تاريخية عن ثورة الفاتح من نوفمبر، كما تم عرض لمختلف الزيارات الميدانية التي قام بها أعضاء الجمعية و براعمها ” تحت إشراف لجنة التاريخ والذاكرة “، و عرض الزيارة الودية التي قامت بها إلى عائلة المجاهد ” العربي عبدو”، وبث شريط نضاله الطويل و كذا المآسي التي واجهها إبان الثورة التحريرية….

أنشطة متنوعة تخللت حدث الفاتح من نوفمبر بمكتبة الديانسي، فمن قصيدة شعرية صفق لها الجميع إلى مسرحية بعنوان ” سقوط الطائرة”، تجاوب معها الحاضرون بما فيهم أولياء التلاميذ، المتابعين لفلذات أكبادهم وهم يؤدون أدوار تاريخية، ذكرتهم ببطولات شهدائنا الأبرار ، بعدها قامت فرقة الانشاد بأنشودة ” الطيارة الصفراء ” ، وبهذه المناسبة تم عرض فيلم وثائقي سينمائي للشهيد العقيد لطفي و تضحياته أمام المستعمر الغاشم، و في آخر الاحتفالية، اختتم الحفل على الساعة 00:00 بمنتصف الليل بتحية العلم الوطني .

سيدعلي.ه‍/أسامة.ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق