فيما سيتم تقديمهم للعدالة هذا الإثنين 9 نوفمبر: الدرك الوطني لسيدي اعمر يطيح بمشعلي حريق غابة “بن رحمون”

تمكّنت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني لسيدي اعمر التابعة لكتيبة شرشال مساء هذا السبت 7 نوفمبر، من توقيف مشعلي حريق غابة “بن رحمون”، ويتعلق الأمر بفلاحين اثنين امتدت يداهما للطبيعة الخضراء، مستغلين غياب الرقابة ولأغراض شخصية محضة، لإحراق النار بأشجار أتت عليها ألسنة اللهب محوّلة إياها إلى رماد، وسط مشاهد مؤسفة تحسر لها السكان كثيرا…

التحقيقات المعمقة لمصالح الدرك الوطني لسيدي اعمر، أفضت أخيرا إلى الإطاحة بالجناة من مشعلي حريق غابة ” بن رحمون”، وحسب مصادر حسنة الإطلاع لشرشال نيوز، فإن الموقوفين سيتم تقديمهما للعدالة نهار هذا الإثنين 9 نوفمبر، يأتي هذا في وقت عرفت فيه غابات الجهة الغربية لولاية تيبازة حرائق رهيبة من بين خسائرها ضحيتين بشريتين، و القضاء على حوالي 600 هكتار من الغطاء الغابي، بكل من قوراية، سيدي سميان، سيدي عمر والناظور ، وسط دعوات تطالب الجهات الوصية، بتطبيق القوانين الردعية في حق أعداء الطبيعة، وهو ما أكده الوزير الأول “عبد العزيز جراد” خلال وقوفه شخصيا على خسائر حريق ڨوارية يوم السبت.

سيدعلي.ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: