فيما سيتم تخصيص أماكن لركن السيارات: أشغال رصيف مدخل شرشال بين الإستحسان والإستياء ورئيس الدائرة يوضّح

باشرت بلدية شرشال مؤخرا أشغال إعادة تهيئة رصيف المدخل الشرقي للمدينة، وعلى الطريق الوطني رقم 11، انطلقت مقاولة الإنجاز في عملها بهدف تجديد الأرضية ونزع الحواف القديمة، أشغال قسمت الشارع الشرشالي بين مستحسن لها بالنظر للتصدعات والحفر التي شوّهت أجزاء منه، وكذا تأثر بعض نقاطه بالوقوف العشوائي للسيارات ومختلف المركبات الثقيلة، وبين مستاء من عملية مسّت رصيفا حسبهم لا يزال جيدا وصالحا للمشي فيه، ولم يكن حسبهم يستحق أن تصرف عليه أموال لتهيئته حاليا مقارنة بالمشاريع المستعجلة والأكثر أهمية بالمنطقة.

رئيس دائرة شرشال “زين الدين باكلي”، أوضح في تصريحات لشرشال نيوز نهار هذا الأحد 31 جانفي، أن هذا المشروع كان مسجلا منذ مدة، ويهدف إلى تحسين المحيط العمراني للمدينة (الإسمنت المطبوع)، وإعطاء نظرة جمالية أخرى لمدخل المدينة السياحية شرشال، مشيرا إلى التصدعات والحفر التي يشهدها الرصيف، والمتعلقة بأشغال مختلف الشبكات (الغاز، الكوابل الهاتفية والماء)، الأمر الذي تسبّب في اهتراءه وكذا عرقلة حركية السير، فيما يبقى الأمر الإيجابي والمطلوب من مستحسني هذه الأشغال، هو تخصيص أماكن لركن السيارات، وتمكين مستعمليها من التوقف بكل أريحية لقضاء حاجياتهم دون عرقلة المرور.

سيدعلي.ه‍

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: