فيما دَعت طالبة الطب “نُهى” إلى حفظ القرآن الكريم: المركز الثقافي الإسلامي لتيبازة يحتضن الاحتفال الولائي بذكرى المولد النبوي الشريف

دعت الطالبة نهى بوعتو من مدينة حجوط، الشباب الى حفظ كتاب الله عزوجل ليكون نبراسا ينير دربهم في الدنيا والاخرة، شاكرة الله عزوجل على توفيقها في حفظ القرآن الكريم ثم والديها اللذان ساعداها ووجهاها لتحقيق أسمى هدف منذ نعومة اظافرها.
وقالت طالبة القرآن بمسجد خالد بن الوليد بحجوط وطالبة بجامعة سعد دحلب بالبليدة في الطب على هامش تكريمها صباح هذا الأربعاء 28 اكتوبر بالمركز الثقافي الإسلامي بتيبازة، ان حفظ القرآن الكريم وترتيله لا يؤثر سلبا على التحصيل الدراسي بل بالعكس فإن من يحفظ القرآن الكريم تسهل عليه الدراسة بتوفيق من الباري عزوجل.
وجاء هذا التكريم الذي حظيت به رفقة آخرين من حفظة القرآن من الفائزين في مسابقة الأسبوع الوطني لحفظة القرآن الكريم ، خلال الاحتفال الولائي بذكرى المولد النبوي الشريف 1442ه، 2020 ، الذي نظّمته مديرية الشؤون الدينية والأوقاف بالمركز الإسلامي لولاية تيبازة هذا الأربعاء 28 أكتوبر، بإشراف من والي تيبازة لبيبة مباركي ويناز، مرفوقة برئيس المجلس الشعبي الولائي رشيد كوراد، وممثلي السلطات الأمنية والعسكرية، وبحضور عدد من الأئمة واطارات الولاية

وتم افتتاح الحفل بآيات بيّنات من الذكر الحكيم، والنشيد الوطني، ليلقي مدير الشؤون الدينية كلمة ترحيبية مبرزا أهمية احياء الذكرى.

ومن جهته، قدّم رئيس المجلس العلمي لولاية تيبازة الشيخ بن عامر بوعمرة درسا بالمناسبة، أوضح فيه الظروف المحيطة بذكرى المولد النبوي لهذا العام مركّزا على حبّ النبي صلى الله عليه وسلّم، ودعا لضرورة التمسّك بهذه العاطفة التي من شأنها انقاذ المؤمن في الدنيا والآخرة،  كما تخلّل الحفل  وصلات إنشادية، لفرقة الإسراء لمسجد الرحمن بشرشال، ليتمّ أخيرا تكريم المتفوّقين في مسابقة حفظ القرآن إلى جانب عدد من آئمة الولاية.

بلال لحول

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق