فيما حمّل الشيخ “محمد جنادي” المسؤولية للأولياء: المؤسّسة العمومية للصّحة الجوارية بشرشال والحماية المدنية يُحذّران من خطر المفرقعات

واصلت المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال نهار هذا الخميس 6 أكتوبر، سلسلة حملاتها التوعوية للوقاية من مخاطر المفرقعات، فبعد مساس وحداتها للكشف والمتابعة للصحة المدرسية بالتلاميذ، عبر مختلف المؤسّسات التعليمية، جاء الدور على روّاد العيادة المتعدّدة الخدمات “احمد حبوش” وسط المدينة، وذلك تحت إشراف طاقم طبي ونفساني بالتنسيق مع مصالح الحماية المدنية وكذا إمام المسجد الكبير الشيخ “محمد جنادي”….

واستهدفت حملة التحسيس من مخاطر المفرقعات بالعيادة المتعدّدة الخدمات”احمد حبوش” بشرشال، الأولياء بالدرجة الأولى، أين استعرضت كل من العيادية النفسانية “مسعودان سارة” وزميلتيها النفسانية “شامة زكية” والطبيبة المختصة في الأوبئة “بوعلباني زكية”، مجمل الأخطار المتعلقة بهذه المتفجّرات، وتداعياتها تجاه صحة وسلامة الأطفال (الأيدي، البصر، الأذن وغيرها)، بغض النظر عن الأزمات النفسية التي تصيب المتلقي لدويّ هذه الإنفجارات بشكل مثير للهلع والخوف، وبكثير من النصائح والإرشادات التّرغيبية والتّرهيبية والوقائية، الداعية لإبعاد الأبناء عن خطر الإحتفال بالمولد النبوي الشريف بالمفرقعات.

وألقى إمام المسجد الكبير بشرشال الشيخ” محمد جنادي” كذلك كلمة بالمناسبة، محمّلا الأولياء بالدرجة الأولى مسؤولية اقتناء الأبناء للمفرقعات، دون الأخذ بعين الإعتبار تعاليم الدين الإسلامي تجاه تبذير الأموال وإهلاك النفس بالمفرقعات، مستدلا كلامه بالآيات والأحاديث، وداعيا إلى تلقين الأطفال أخلاق النبي عليه الصلاة والسلام وصفاته، وابعادهم عن المفرقعات التي لا علاقة لها بالمولد يضيف الشيخ “محمد جنادي”، مثنيا على تناقص ظاهرة بيعها في السنوات الأخيرة، وممنيا النفس بقانون يقنن بيعها ويحارب تجارتها بالكامل، كما حذّر قائد وحدة الحماية المدنية لشرشال من خطر المفرقعات وتداعياتها الصّحية والنفسية على مستعمليها، فيما اختُتم اليوم التحسيس بكلمة ألقاها مدير المؤسّسة العمومية للصحة الجوارية بشرشال” مصطفاوي توفيق”، شاكرا طاقمه الطبي وقائد وحدة الحماية والشيخ “محمد جنادي”، على هذه النصائح القيّمة، متمنيا أن يكون الأولياء في المستوى وأنويتحلو بروح المسؤولية لمولد نبوي آمن وخالي من الحوادث الخطيرة، لتبقى الوقاية… خير من العلاج.

سيدعلي. ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: