فيما تم ربط بلديتي شرشال وسيدي غيلاس بمحطة تحلية مياه البحر بفوكة: الجفاف يعصف بسد بوكردان بسيدي اعمر وتنظيفه ضرورة ملحة

أعلنت مديرية الموارد المائية لولاية تيبازة نهار هذا الجمعة 17 سبتمبر، عن نجاح عملية ربط بلديتي شرشال وسيدي غيلاس، بنظام التزويد بالمياه الصالحة للشرب من محطة تحلية مياه البحر بفوكة، بحضور مدير القطاع “بن بادي علي” وتحت إشراف إطارات شركة المياه والتطهير سيال، يأتي هذا الإجراء الإستعجالي بعد توقف التزويد بالمياه عبر سد بوكردان بسيدي اعمر، ودخول المواطنين حالة طوارئ قصوى وبكثير من المعاناة، فلا صوت يعلو فوق صوت التذبذب الرهيب في التزوّد بالماء، أين سجلت عديد الأحياء افتقادها لهذه المادة الحيوية لأكثر من 10 أيام…

ويشهد سد بوكردان بسيدي اعمر حاليا صورا مؤسفة ومحزنة، بل هي الأولى من نوعها في تاريخه، بعد الإنخفاض الرهيب لمنسوب مياهه، ونفوق عدد كبير من أسماكه متأثرة بنقص الأكسجين، ما جعل المصالح المعنية تضعه خارج الخدمة لنفاد مخزون مياهه، والإستنجاد بمحطة تحلية مياه البحر بفوكة، بالنظر لأزمة العطش التي تعصف أكثر ببلديتي شرشال وسيدي غيلاس، وبالعودة لجفاف سد بوكردان، وجب استغلال الوضع للقيام بحملة تنظيفه، ورفع الأوحال ومختلف النفايات الموجودة فيه، بما فيها الأسماك الميتة والمرشحة للتعفن أكثر بفعل الحرارة، إلى حين ذلك، تبقى عودة الحياة لسد بوكردان مرهون بسقوط الأمطار، وسط دعوات بالغيث النافع سُقيا للعباد والبلاد.

سيدعلي. ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: