فيما تعتبر ملكية جماعية من حق الراجلين: أصحاب المقاهي يحتلون الأرصفة

café_novi

أصبح التنقل في الشارع الرئيسي لبلدية سيدي غيلاس مشكل ينغص على الحياة اليومية للراجلين المارين به ، وهذا راجع لإحتلال الرصيف من قبل أرباب المقاهي .حيث يستغل أصحاب المقاهي الملك العام الجماعي لصالحهم الخاص فأصبح الرصيف في هذه البلدية غنيمة لهؤلاء ، حيث تجاوز أرباب المقاهي التي تنصب الكراسي في قارعة الطريق سلطة القانون و منحوا لأنفسهم سلطات أكبر بحيازة الملك العمومي ، إنعكست هذه الظاهرة سلبا على المارة حيث تعرقل سيرهم و تنقلهم بأريحيه و تحد من حريتهم المطلقة في عبور الشارع فبعدما كان الرصيف مخصص للسير أصبح في سيدي غيلاس يغص بالكراسي .وفي تصريح لشرشال نيوز عبر المارة عن انزعاجهم و امتعاضهم من هذه الظاهرة و أكدوا أنهم مضطرون للمشي على الطريق عوض الرصيف . و من جهت أخرى صرحت بعض النسوة بأنهن يخجلن من المرور وسط زبائن المقهى و يجدون الطريق الحل الأفضل للمرور . فالقوانين واضحة بهذا الشأن فتطبيق القانون من السلطات المحلية و الحل الأنجع للقضاء على هذه الظاهرة

وهيبة.د

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: