فيما تدخّلت سيال في واد البلاع بأشغال تجديد الشبكة الرئيسية للحي: سكّان وسط مدينة شرشال يشتكون التّذبذب في التّزوّد بالماء الشّروب

يشتكي سكّان وسط مدينة شرشال مؤخّرا من التذبذب في التزود بالماء الشروب، معبّرين عن امتعاضهم الشديد من برنامج التوزيع الذي تنتهجه مصالح “سيال” تجاههم، مقارنة بالأحياء المجاورة، مطالبين إياها بالعدل دون أي إقصاء أو تهميش…

ويشهد كذلك حي واد البلاع بالجهة الشرقية لشرشال حاليا، أشغال تجديد شبكتهم الرئيسية للمياه الصالحة للشرب، بالنظر لقدمها واهترائها، وكذا انكسارها ككل مرّة، ومع امتداد مباني السكّان إليها على الطريق الوطني رقم 11، جعل مأمورية إصلاحها مستحيلا في ظل تواجدها أسفل الإسمنت المسلح للبنايات، ما جعل شركة المياه والتطهير “سيال”، تتخذ القرار الصائب بتحويلها بعيدا عنها، عبر أنابيب جديدة يتمّ تركيبها تباعا بعد عملية حفر متواصلة إلى غاية مدخل حي واد البلاع (القنطرة)، أشغال يُرافقها أيضا ربط البيوت بالشبكة الجديدة، على أمل نهاية جفاف يعصف بحي واد البلاع في عز الشتاء منذ أكثر من 15 يوم.

سيدعلي. ه‍

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: