فيما تتماطل مقاولة الإنجاز عن أشغال الشطر الثاني: الوضعية الكارثية للطريق تدفع سكان تالندرويش وغردوس أعالي شرشال للإحتجاج

جدّد سكان تالندرويش، تيزيمبويح وغردوس أعالي شرشال صبيحة هذا الثلاثاء 26 جانفي، تنديدهم بالوضعية الكارثية للطريق، والتأخر الكبير في انطلاق أشغال تهيئة شطرها الثاني المتضرر بكثير من التصدعات والحفر، ما دفعهم مجددا لرفع انشغالهم المنطقي لرئيس دائرة شرشال “زين الدين باكلي”، والذي حمل بدوره مسؤولية هذا التأخر لمقاولة الإنجاز رغم الإعذارات الموجهة لها، وهو ما أكده كذلك مدير الأشغال العمومية لولاية تيبازة ” محمد بوعزقي” خلال اجتماع المجلس الولائي الأخير بشرشال، بل وأشار إلى تحججها مرارا وتكرارا بسوء أحوال الطقس..!!!.

هذا ولم يستوعب السكان المتضررون من أزمة طريق تالندرويش كلام رئيس الدائرة، قبل أن يسطروا هدف نقل صرختهم لوالي تيبازة “لبيبة ويناز مباركي”، قبل أن يستقبل الأمين العام للولاية ” محمد دلال” ممثلين عنهم، مؤكدين في تصريحات لشرشال نيوز وبلسان المعاناة، أن الوضع بات لا يحتمل بمسلك لم يعد صالحا للمشي فيه، تصدعات رهيبة خاصة بالشطر الثاني للطريق، والممتد على مسافة 2.5 كلم من المقهى إلى غاية غردوس، مطالبين بالإسراع في بعث أشغال تهيئتها وتزفيتها بما يفك العزلة عنهم، وينهي مسلسل ضرب الجيوب عشوائيا من طرف سائقي الطاكسيات ذات السبع مقاعد (100 دج)، وكذا الأعطال التي تلحق بالمركبات التي تسلكها، منتقدين البريكولاج الذي صاحب أشغال وضع حواجز الإسناد وتهيئة مجاري المياه بالشطر الأول لطريق تالندرويش المنكوبة (4.5 كلم)، وضعية قابلة للتأزم حالة تواصل مسلسل تماطل مقاولة الإنجاز في مباشرة أشغالها للشطر الثاني، إلى حين ذلك التغطية مستمرة للحدث….

سيدعلي.ه‍

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: