فيما تترامى ميّتةً على الشواطئ: ظاهرة نفوق أسماك الميرو تتوسّع لتصل سواحل شرشال و سيدي غيلاس

 

sidali_bahriya

سجلت سواحل شرشال و سيدي غيلاس، حالات نفوق لأسماك الميرو حيث أصبحت أعدادا كبيرة منها تترامى في السواحل. وقد رجحت  بعض المصادر فرضية تلوث البيئة البحرية سببا لهذه الظاهرة وذلك لاستعمال المتفجرات في عرض البحر من طرف الصيادين.

شرشال نيوز استفسرت العديد من الصيادين حول هذه الظاهرة الغريبة التي لم نكن نسمع عنها تماما ، حيث اختلفت أرائهم بين مؤيد لفكرة أن المتفجرات أو ما يسمى بالديناميت هو السبب في موت أسماك الميرو بعدما ساهمت في إتلاف مساحات معتبرة من البيئة البحرية على طول امتداد الشريط الساحلي ، و فكرة عوامل بيئية ، بل هناك من صرح للجريدة
ان محطة توليد  الكهرباء بحجرة النص في الناحية الغربية لشر شال تساهم و لو بالشكل القليل في انبعاث غازات سامة في شكل فقاعات التي تنتج بسبب دوران التوربيدات الموجودة داخل قاع البحر ، ويذكر أن سمك الميرو يعيش في أعماق البحر بالتحديد في المناطق الصخرية عكس الأسماك الأخرى التي تهاجر إلى أماكن أخرى.

شرشال نيوز في ضيافة مديرة مركز التكوين التقني للصيد البحري و تربية المائيات بشر شال

لاستفسار المختصين عن ظاهرة نفوق الأسماك في سواحل شرشال و سيدي غيلاس، توجهت شرشال نيوز  إلى مركز التكوين التقني للصيد البحري و تربية المائيات في الناحية الغربية لشرشال، أين استقبلتنا المديرة ” دية أمال ” بكل حفاوة و كأنها كانت تنتظرنا، لتصرح لنا بأنها من قراء شرشال نيوز الأوفياء و تتابع كل كبيرة و صغيرة عن الجريدة ، و في سؤالنا عن سبب نفوق اسماك الميرو قالت ” أنها ترجع لأسباب بيئية نتيجة لتغير المناخ ، دون ان ننسى الاستعمال المتواصل للمتفجرات في عرض البحر ” و أضافت كذلك ” أن سمك الميرو يعيش في الأعماق و ليس من الأسماك المهاجرة ما يسهل إصابته بالغازات السامة ” وركزت في كلامها على ضرورة توعية الصيادين من جهة والمستهلك من جهة اخرى ، لان استهلاكها و هي مريضة قد يسبب مرض آكله وحتى موته . 

هـ.سيدعلي

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: