فيما تبقى الأرصفة بحاجة إلى تهيئة: سكان حي 116 مسكن بشرشال يشتكون الوضعية المتعفّنة للأقبية والإنارة مطلب ملح

يشتكي سكان 116 مسكن أعالي المهام بشرشال مؤخرا من الوضعية الكارثية لأقبية عماراتهم، بعد امتلاء منسوب مياهها بشكل بات هاجسا حقيقيا بالنسبة إليهم، حشرات وروائح قذرة أصبحت تنبعث منها جراء وضعها المتعفن، وسط تخوفات من تأثيرها على صحة الأطفال والمسنين، داعين مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري OPGI للتدخل وضخ هذه المياه القذرة خارجا، وتنظيف أقبية لطالما اشتكوا منها…..

السلطات المحلية لبلدية شرشال مطالبة هي الأخرى على لسان سكان 116 مسكن، بالتدخل قصد إعادة النور لمجمعهم السكني ليلا، والنظر في قضية الكوابل الكهربائية المرشحة للسقوط من الأعمدة، ما يعتبرونه تهديدا حقيقيا للمارة خاصة الصغار منهم، كما يشتكون الوضعية المهترئة للأرصفة وللمسلك الذي يسلكونه للوصول إلى منازلهم، ممنين النفس كذلك بحملة تنظيف واسعة تمس أماكن رميهم للنفايات، والتي تحولت في الفترة الأخيرة إلى نقاط سوداء، وإن كان السكان يتحملون بطريقة أو بأخرى جزء من المسؤولية عندما يتعلق الأمر بنظافة البيئة والمحيط، إلا أنه وجب القيام بحملة تعيد لحي 116 مسكن نظرته الجمالية، وتكون فيها مصالح البلدية طرفا داعما لها بالإمكانيات والوسائل اليدوية، لتبقى النظافة مسؤولية الجميع.

سيدعلي.ه‍

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق