فيما أمر بتذليل العراقيل من أجل إعادة بعث المشاريع المعطلة: والي تيبازة يأمر بتوزيع السكنات الاجتماعية الجاهزة بدائرة أحمر العين على مستحقيها في أقرب الآجال

أمر والي تيبازة، أبو بكر الصّديق بوستة مساء هذا الأربعاء 23 فيفري، كلا من مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري ورئيس دائرة أحمر العين بضرورة توزيع السكنات العمومية الايجارية الجاهزة على مستحقيها في أقرب الآجال بعد دراسة ملفاتهم بالعناية اللازمة ووفق التشريعات والنصوص المعمول بها في هذا الشأن.

وشدّد المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي خلال زيارته التفقدية التي قام بها إلى بلديات دائرة أحمر العين مرفوقا برئيس المجلس الشعبي الولائي جلول الحاج حميش، وعدد من المنتخبين المحليين والولائيين وكذا المدراء التنفيذيين من أجل الوقوف على المشاريع لاسيما تلك المعطلة والمتوقفة، شدّد على ضرورة منح السكن لمستحقيه مع جرد وإحصاء كل السكنات الشاغرة التي انتهت بها الأشغال قصد الشروع في توزيعها، وهو ما نال استحسان عديد المواطنين في لقائهم بالوالي.

واستهل أبو بكر الصديق بوستة زيارته إلى بلديات الدائرة من بلدية سيدي راشد أين كان في استقباله رئيس البلدية بوجرة رشيد، حيث عاين أشغال تهيئة الملعب البلدي، التي بلغت 90 % كما عاين في ختام زيارته أشغال تهيئة الطريق المؤدي إلى حي سيدمو بذات البلدية، والتي توقفت بعد أن بلغت بنسبة 95%، في انتظار الشروع في الأشغال الخاصة بحماية الحي من الفيضانات، على عاتق مديرية الموارد المائية حسب الشروح المقدمة.

وكانت المحطة الثانية لوالي تيبازة، بلدية بورقيقة، أين أسدى تعليمات صارمة لرئيس البلدية علي زايدة بضرورة التسريع في الإجراءات المتعلقة بكراء السوق الجواري المغطى والمحلات المهنية غير المستغلين ووضعهما حيز الاستغلال، وبعد زيارته لملعب البلدي أمر بتهيئة المدرجات كما زار دار الشباب.

وإلى بلدية أحمر العين، كانت أول محطة له بحي الهواري عبد القادر 03 “فيسيار” أين وقف الوالي على مشروع ربط كل من حي حمية أحمد 01 ولحول بن عائشة من خزان المياه 300 متر مكعب، وبعدها زار مطعم متوسطة بويزول بن عائشة الواقع بحي عياش حسين (170 مسكن)، الذي سيوفر 200 وجبة ساخنة عند دخوله حيز الخدمة في القريب العاجل لفائدة تلاميذ المتوسطة لاسيما القاطنين منهم في مناطق الظل بحي بوحدة عبد القادر وأحياء حمية أحمد والهواري عبد القادر 01 و02 و03 ودوار الحساسنة الذي حظي هو الآخر بزيارة الوالي والوفد المرافق له، أين أمر باستئناف أشغال تهيئة و تعبيد الطريق البلدي رقم 01 الرابط بين مخرج بلدية أحمر العين الجنوبي باتجاه دوار الحساسنة و حي المعايف بوادي جر على مسافة 3 كيلومتر، حيث سيخفف هذا المشروع من معاناة مستعمليه من أصحاب المركبات القادمين والمتجهين إلى حي المعايف “كورطو” التابع لبلية وادجر أقصى غرب ولاية البليدة وكذا إلى الطريق السيار شرق-غرب لاسيما في موسم الاصطياف.

وفي ذات السياق، أمر الوالي باستئناف أشغال تهيئة دوار الحساسنة المتوقفة هي الأخرى مباشرة بعد ربط سكنات الحي بالغاز الطبيعي ابتداء من السبت المقبل 26 فيفري على أقصى تقدير وذلك في لقاء جمعه ببعض سكان الحي الذين استحسنوا الحلول المقترحة لانشغالاتهم.

وببلدية أحمر العين دائما، وقف الوالي على أشغال إنجاز شبكة التطهير بحيي سي دوادي 03 و 04، المتوقفة منذ أكثر من سنة بسبب اعتراض بعض الفلاحين والمواطنين، أين أعطى والي الولاية تعليماته من أجل الانطلاق في الأشغال قريبا، فيما وعد كلا من رئيس البلدية السيد لحوالي عبد القادر ونائب رئيس المجلس الشعبي الولائي السيد نبيل بلكاتب بمحاورة المعنيين خاصة وأن المشروع حيوي للغاية كونه يتعلق بإيجاد حل لمشكل مياه الصرف الصحي المتدفقة عبر عدة كيلومترات وتصريفها إلى محطة جمع المياه القذرة بسيدي راشد.

وفي ختام زيارته إلى بلدية أحمر العين وعد والي تيبازة، أبو بكر الصديق بوستة بمنح اعتمادات مالية إضافية لبلدية أحمر العين التي لم تستفد سوى من 2.5 مليار سنتيم كميزانية بلدية لا تكفي لسد حاجيات ما يفوق 40 ألف نسمة عبر مركز البلدية وأحيائها ال43 المتناثرة الأطراف لاسيما فيما تعلق بتهيئة الطرقات وشبكات الصرف الصحي والغاز وغيرها.

بلال لحول

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: