فيما أمرت والي تيبازة بإخلاء السكنات الوظيفية ونقل التلاميذ للمدارس المجاورة: أساتذة المدرسة المنكوبة “سي عمار عطابة” بسيدي اعمر يشتكون الوضعية الخطيرة للمؤسسة

نظّم أساتذة مدرسة الشهيد “سي عمار عطابة” بسيدي اعمر نهار هذا الأربعاء 6 جانفي وقفة إحتجاجية، وذلك تنديدا بالوضعية الكارثية والمهترئة التي آلت إليها مؤسستهم التربوية، والمرشحة بعض أقسامها للسقوط في أية لحظة، بعدما بدأت أجزاء منها بالإنهار وبكثير من الخطورة على التلاميذ، سنوات من الشكاوي رفعتها الأسرة التربوية والأولياء فيما يخص حالة المدرسة، إلا أن تدخل الجهات الوصية تأخر على حساب صحة وسلامة المتمدرسين، موسم دراسي كشف خطورة الوضع القابل للتأزم بهذه الإبتدائية القديمة، وسط دعوات تدعوا المصالح المعنية بإيجاد حلول ميدانية تحفظ حياة الأطفال والمعلمين.

هذا وقامت والي تيبازة “لبيبة ويناز مباركي” بزيارة فجائية تفقدية لبعض المدارس الإبتدائية الواقعة بمناطق الظل ببلديتي سيدي اعمر وتيبازة، رفقة مديرة التربية بالولاية “طلحي صورية”، مسطرة هدف الإطلاع على مدى الإستجابة لتعليماتها الأخيرة، والمتعلقة بتوفير الوجبات الساخنة للتلاميذ..التدفئة والنقل المدرسي، مرورا بالمدرسة المنكوبة” سي عمار عطابة” بسيدي اعمر، أين أمرت بغلق الأقسام التي تشكل خطرا على التلاميذ، وكذا إخلاء السكنات الوظيفية الموجودة بالجناح الأكثر تضررا وتصدعا، تحسبا لهدم هذه الأقسام وإعادة بناء أخرى، فيما سيتم توزيع التلاميذ المعنيين مؤقتا على مدرستين مجاورتين لإستكمال موسمهم الدراسي.

سيدعلي.ه‍

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: