فيما أعلن الوزير الأول عن انطلاق الحملة من سد بوكردان بسيدي عمر : غرس أزيد من 1000 شجرة على مستوى بلديات دائرة الداموس

انطلقت صبيحة هذا السبت 21 نوفمبر الحملة الوطنية الخاصة بالتشجير تحت شعار ” فلنغرسها ” و التي مست مختلف ولايات الوطن و أعطيت إشارة انطلاقها من سد بوكردان بسيدي عمر، تحت إشراف الوزير الأول عبد العزيز جراد ووفد وزاري مرافق له وكذا والي الولاية لبيبة ويناز مباركي و لتشمل مختلف دوائر و بلديات ولاية تيبازة وولايات الوطن.

بلديات دائرة الداموس الثلاث هي الأخرى مسّتها عملية التشجير التي انطلقت خلال الساعات الأولى من الصباح و أشرف عليها رئيس دائرة الداموس محمد بوقة رفقة رؤساء البلديات و مصالح الغابات و المجتمع المدني ، بحيث تم تخصيص حصة 1000 شجرة لبلديات الدائرة الثلاث بني ميلك و الداموس و الأرهاط و مسّت عدة نقاط بها .

بداية عملية التشجير كانت من حي البرج بمحاذاة مدرسة ملزي السعيد أين أعطى رئيس دائرة الداموس إشارة الإنطلاق و قام بغرس شجرة السرو الأخضر ( البستان ) رفقة ممثل الغابات و الأمن، لتشمل العملية النقطة الثانية بسد كف الدير أين تم غرس حوالي 150 شجرة بحضور رئيس بلدية الداموس خويضر الطاهر و نوابه و عمال السد و المجتمع المدني .

بلدية بني ميلك كانت لها الحصة الأوفر في عملية التشجير عبر تخصيص أزيد من 450 شجرة تم غرسها عبر إقليم البلدية و دواويرها و هي العملية التي أشرف عليها رئيس الدائرة أيضا رفقة رئيس المجلس الشعبي لبلدية بني ميلك عبد العزيز وازن و العينة كانت من دوار غزلية بمشاركة المجتمع المدني .

العملية أيضا تواصلت ببلدية الارهاط هي الأخرى مستها عملية غرس الاشجار على مستوى حي 160 مسكن تساهمي و حواف الطريق الوطني رقم 11 .

ط / عبد الرحمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق