فيما أعطت إشارة استئناف السنة التكونية من تيبازة: الوالي لبيبة ويناز تدشّن بحجوط المعهد الوطني للتكوين العالي للقابلات والشبه الطبية

تدعّم قطاع الصحة بولاية تيبازة بالمعهد الوطني للتكوين العالي للقابلات والشبه الطبية، صرح تكويني هام سيغطي العجز في الموارد البشرية المتخصّصة، خصوصا في التوليد ومجال الأم والطفل. وأشرفت والي تيبازة لبيبة ويناز مباركي صبيحة هذا الأحد 20 ديسمبر 2020، على تدشين هذا المعهد الذي تحتضنه بلدية حجوط.

واستقبل المعهد الوطني للتكوين العالي للقابلات والشبه الطبية، الذي تبلغ طاقة استيعابه 400 مقعد بيداغوجي، هذا اليوم 80 متكوّنة كقابلات سيتمّ تعزيز المؤسسات الاستشفائية بهن، خصوصا في مناطق الظل، مثل ما أكّدت عليه والي تيبازة أمام الصحافة على هامش هذه الزيارة، حيث تلتزم حسب العقود المبرمة المتخرجات من هذا المعهد بـ07 سنوات في الخدمة العمومية، ما يسمح بتغطية  كل الوحدات الصحية عبر أقاليم الولاية بالطاقات البشرية المؤهّلة في المجال، كما أضافت أنّ هذا المعهد سيتحوّل مستقبلا إلى قطب جهوي في التكوين.

وكانت والي تيبازة لبيبة ويناز مباركي، مرفوقة برئيس المجلس الشعبي الولائي رشيد كوراد وعدد من المديرين التنفيذيين قد أعطت الإشارة الرسمية  لاستئناف السنة التكوينية من مركز التكوين المهني والتمهين بتيبازة، بعد انقطاع دام عدة أشهر بسبب الوضع الصحي الناجم عن تفشي وباء كورونا، وألحّت الوالي في تدخّلاتها على ضرورة احترام اجراءات الوقاية من فيروس كورونا، لضمان سلامة المتربصين، كما طافت بذات المركز على معرض ضمّ عدّة تخصّصات  لمراكز التكوين المهني والتمهين من مختلف بلديات الولاية.

ش.ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: